تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

هل يصبح صادق خان أول عمدة مسلم لمدينة لندن؟

فرانس24
5 دقائق

في صحف اليوم: الأزمة السورية والعراقية، وانسحاب المرشح الجمهوري تيد كروز من الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، وإمكانية فوز صادق خان برئاسة بلدية لندن في الانتخابات البلدية التي ستشهدها لندن يوم غد.

إعلان
 
في ظل الحديث عن جهود أمريكية روسية للتوصل إلى اتفاق بشأن وقف الأعمال القتالية في حلب، تنشر صحيفة الشرق الأوسط اليوم خرائط تقول إنها توضح توزع النفوذ على الأرض السورية. هذه الخرائط نقلتها الشرق الأوسط عن مركز جسور السوري المعارض، وتكشف أن تنظيم "الدولة الإسلامية" والنظام يسيطران على نسبة ثلاثين في المئة من الأراضي، فيما يسيطر الأكراد والجيش الحر على نسبة واحد وعشرين في المئة. تنقل الصحيفة تصريحات عن مدير المركز يقول فيها أن النظام السوري لم يستفد من الدعم الروسي، وأن تقاسم أطراف النزاع المساحات السورية بهذا الشكل ليس إلا حالة مؤقتة لا يمكن البناء عليها لتقسيم سوريا مستقبلا.
 
ماذا ينتظر العالم ليغير طريقة تعامله مع الحرب السورية؟ سؤال تطرحه موناليزا فريحة في صحيفة النهار اللبنانية. تندد الكاتبة بما وصفته باللقاءات الدبلوماسية المتكررة والمملة لوزيري الخارجية الأمريكي والروسي. هذه اللقاءات لم تأت بنتائج سوى إعطاء مزيد من المكاسب للنظام وداعميه تحت ذريعة محاربة الإرهاب. تتساءل الكاتبة أين "الخطة باء" لسوريا. وتعتبر امتناع الولايات المتحدة عن تزويد المعارضة بسلاح قادر على مواجهة طيران النظام، أمر لن يؤدي بأي شكل من الأشكال إلى السلام، وأي هدنة أخرى في سوريا لن يكون مصيرها أفضل من سابقتها ما لم يعتمد العالم مقاربة جديدة لهذه الحرب. 
 
في الشأن العراقي، تلقي صحيفة ذي واشنطن بوست باللائمة في الأزمة العراقية على تعامل الإدارة الأمريكية معها، وتقول إن أوباما ألح بحماسة زائدة عن اللزوم على سحب كل القوات الأمريكية من العراق في الوقت المحدد، لانتخابه لولاية ثانية في العام 2012. تواصل الصحيفة القول إن الولايات المتحدة خرجت من العراق في وقت أدت فيه السياسة الطائفية لرئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي إلى تمزيق النظام السياسي الهش أصلا، وفتح الطريق أمام تنظيم "الدولة الإسلامية". بعدها راهنت إدارة أوباما على حيدر العبادي بعد أن استبعدت المالكي. لكن العبادي الذي يسعى إلى القضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل نهاية ولاية أوباما، اتضح أنه غير قادر على حكم العراق ومصالحة الفصائل المتحاربة فيه. 
 
الصحف البريطانية تعلق على إمكانية انتخاب صادق خان عمدة للندن يوم غد الخميس لخلافة العمدة الحالي بوريس جونسون. في صحيفة ذي غارديان نقرأ مقالا للكاتبة ياسمين ألي بهاي براون تقول فيه إن صادق خان، ذي الأصول الباكستانية، وبغض النظر عن عرقه وديانته وطبقته الاجتماعية، هو لندني حقيقي، وهذا هو سر كونه الخيار المفضل لمنصب عمدة لندن. تعود الكاتبة على مشوار المرشح المسلم الذي يعتبر من بين المرشحين الأوفر حظا للفوز بالمنصب قائلة إنه قادم من أسرة متواضعة، عاش في المساكن العامة واستعمل وسائل النقل العمومية وعرف معنى الحرمان، وهو يجسد الطموح في المناطق الحضرية. وتعتبر الكاتبة فوزه أسوأ كابوس للإرهابيين.
 
في صحيفة ذي إندبندنت مقال آخر يقول إن صادق خان إذا فاز برئاسة بلدية لندن فقد يصبح أول رئيس وزراء مسلم في تاريخ بريطانيا.       
 
 الصحف الأمريكية تعلق على انسحاب المرشح الجمهوري تيد كروز من الانتخابات التمهيدية التي تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية. تيد كروز أعلن انسحابه بعد الفوز الذي حققه منافسه دونالد ترامب في ولاية إنديانا يوم أمس. صحيفة بوليتيكو تعنون على الخبر وتعود على تصريحات كروز التي قال فيها "أعلن تعليق حملتي بقلب مثقل، لكن بتفاؤل دون حدود بخصوص مستقبل أمتنا على الأمد البعيد". هكذا، يضع كروز حدا لإحدى الحملات الانتخابية الأكثر تنظيما في العام 2016 بعد سلسلة من الهزائم التي تعرض لها أمام منافسه ترامب. ترامب أصبح بحكم الأمر الواقع مرشح الجمهوريين لدخول البيت الأبيض.
 
في فرنسا كذلك تحضير للانتخابات التمهيدية. صحيفة ليبراسيون اليسارية تضع صورة الرئيس فرانسوا هولاند على الغلاف وتكتب إنه وقبل عام على الانتخابات الرئاسية، يطلق الرئيس هولاند حملته لتلميع حصيلته لأربع سنوات من الرئاسة. الرئيس هولاند لم يعلن بعد ترشحه، بشكل رسمي، للانتخابات التمهيدية، لكنه يستعد لذلك بشكل نشط. الصحيفة تشير إلى التوقيت الدقيق الذي اختار فيه الرئيس المرور إلى هذه الخطوة بسبب استعداد البرلمان للتصويت على قانون العمل المثير للجدل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.