تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيينا: اجتماع دولي الاثنين المقبل يضم القوى المعنية باستقرار ليبيا

أ ف ب / أرشيف

أعلن وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني اليوم الاثنين عن عقد اجتماع دولي من أجل "تثبيت الاستقرار في ليبيا" تستضيفه العاصمة النمساوية فيينا الاثنين المقبل الموافق 16 مايو/ آيار. وأضاف جنتيلوني في تصريحات صحفية من تونس أن عددا من كبار المسؤولين الإقليميين والدوليين سيشاركون في الاجتماع.

إعلان

أعلن وزير الخارجية الإيطالي  باولو جنتيلوني في تونس اليوم الاثنين عن اجتماع  الاثنين المقبل الموافق 16 مايو/آيار في فيينا، يحضره "كبار" المسؤولين الإقليميين والدوليين، من أجل دعم "تثبيت الاستقرار" في ليبيا.

وقال الوزير جنتيلوني للصحافة إنه دعا تونس إلى المشاركة في "اللقاء الذي سنعقده في فيينا، بين وزراء خارجية كبرى بلدان المنطقة... وأبرز المسؤولين الدوليين".

وأضاف "من الضروري القيام بمجهود مشترك من أجل مساعدة عملية تثبيت الاستقرار في ليبيا"، مشيرا إلى أنه سلم هذه الدعوة باسمه وباسم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري. وأكدت وزارة الخارجية التونسية الموعد، لكنها أوضحت أنها لم تعط بعد ردا على الدعوة.

وتنشط في ليبيا المجاورة لتونس ميليشيات مسلحة منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي 2011. ومنذ نهاية اذار/مارس، تحاول حكومة الوحدة التي يرأسها فايز السراج المدعومة من الأمم المتحدة إرساء سلطتها. لكن سلطة موازية في شرق البلاد، ما تزال قائمة مع قوات مسلحة موالية لها بقيادة اللواء خليفة حتر. وأتاحت هذه الفوضى لتنظيم "الدولة الإسلامية" ترسيخ انتشاره في ليبيا الغارقة في الفوضى.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.