تخطي إلى المحتوى الرئيسي

استمرار المفاوضات بالكويت بين طرفي النزاع في اليمن والتوصل لاتفاق "تبادل للأسرى"

صورة نشرتها وزارة الاعلام الكويتية لجولة مفاوضات حول اليمن في 21 نيسان/ابريل 2016
صورة نشرتها وزارة الاعلام الكويتية لجولة مفاوضات حول اليمن في 21 نيسان/ابريل 2016 أ ف ب

توصل طرفا النزاع في اليمن الثلاثاء إلى اتفاق "تبادل للأسرى" بينهما، وسيتم الإفراج بموجبه عن نصف المعتقلين لدى كل طرف منهما. ويأتي ذلك في إطار المفاوضات التي يجريها الجانبان في الكويت برعاية أممية.

إعلان

اتفق وفدا الحكومة والمتمردين اليمنيين الثلاثاء على الإفراج عن نصف المعتقلين لدى الطرفين خلال 20 يوما، بحسب مصادر في الجانبين المشاركين في مباحثات سلام ترعاها الأمم المتحدة في الكويت.

وتوصلت حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية، والمتمردون الحوثيون وحلفاؤهم الموالون للرئيس السابق علي عبد الله صالح، إلى الاتفاق خلال اجتماع للجنة العمل حول المخطوفين والمعتقلين، وهي واحدة من ثلاث لجان مشتركة من الطرفين.

وقال مانع المطري، المستشار الإعلامي لرئيس الوفد الحكومي، وزير الخارجية عبد الملك المخلافي، "تم الاتفاق خلال الاجتماع على إطلاق سراح 50 بالمئة من المختطفين خلال العشرين يوما" المقبلة.

وأكد مصدر في وفد المتمردين حصول الاتفاق على إطلاق كل طرف نصف عدد المعتقلين لديه، مشيرا إلى أن ما سيجري هو "تبادل للأسرى".

وأضاف المطري أن الجانبين سيعاودان الاجتماع الأربعاء "لتحديد آلية التبادل ومتى" سيتم، مؤكدا أن "الحكومة اليمنية ملتزمة إطلاق سراح جميع المحتجزين لديها بحسب الاتفاق".

ولم يقدم الطرفان عددا محددا للمشمولين بالاتفاق. ففي حين قال المطري إن عدد المخطوفين والمعتقلين يقدر "بالآلاف"، أشار المصدر في وفد المتمردين إلى أن العدد هو بالمئات.

ويعد الاتفاق أول اختراق جدي في المباحثات التي بدأت بين الطرفين في 21 نيسان/أبريل، برعاية موفد الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ويؤمل أن تؤدي إلى حل للنزاع الذي أسفر منذ آذار/مارس 2015 عن مقتل 6400 شخص، بحسب المنظمة الدولية.
 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.