تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المجموعة الدولية لدعم سوريا تجتمع بفيينا 17 مايو/أيار

كيري ولافروف يتصافحان
كيري ولافروف يتصافحان أ ف ب/ أرشيف

ستجتمع المجموعة الدولية لدعم سوريا في 17 أيار/ مايو في فيينا، وفق ما أعلنته وزارة الخارجية الروسية اليوم الثلاثاء. وتعهدت واشنطن وموسكو في بيان مشترك بمضاعفة جهودهما لوقف النزاع. وتضم المجموغة 17 بلدا ومنظمة بينها الأمم المتحدة.

إعلان

أعلنت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء أن القوى الدولية ستجتمع لمناقشة الأزمة السورية في فيينا في 17 أيار/مايو، وسط اندلاع القتال مؤخرا ما هدد بعرقلة جهود السلام.

وصرحت متحدثة باسم الوزارة لوكالة الأنباء الفرنسية أن وزير الخارجية سيرغي لافروف "يخطط" للمشاركة في اجتماع المجموعة الدولية لدعم سوريا التي تضم 17 بلدا الذي سيعقد في العاصمة النمسوية الأسبوع المقبل.

وتعهدت واشنطن وموسكو الاثنين في بيان مشترك بـ"مضاعفة" الجهود لإنهاء الحرب المستمرة في سوريا منذ خمس سنوات.

وبحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الأمريكي في سبل احتواء النزاع السوري "بفضل ترسيخ وقف إطلاق النار" في حلب، وفقا لبيان لوزارة الخارجية الروسية.

واتصل لافروف لاحقا بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف للبحث في الاجتماع المقبل للمجموعة الدولية لدعم سوريا بحسب المصدر نفسه.

واجتمعت المجموعة مرارا في فيينا ونيويورك، ووضعت خارطة طريق للتوصل إلى تسوية دبلوماسية وسياسية في سوريا صادق عليها قرار دولي في كانون الأول/ديسمبر.

والمجموعة الدولية لدعم سوريا تضم 17 بلدا ومنظمة بينها الأمم المتحدة، الا أنها لا تشمل أطرافا من داخل سوريا. وبدأت اجتماعاتها العام الماضي وعقدت عددا من الاجتماعات في إطار المساعي السياسية الدولية لإنهاء الأزمة السورية.

وتقود موسكو، الداعم الرئيسي للرئيس السوري بشار الأسد، حملة دبلوماسية لحل النزاع بوصفها رئيس المجموعة الدولية لدعم سوريا بشراكة مع الولايات المتحدة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.