تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كرة القدم: الإسبان قد يتابعون مباريات الدوري الأوروبي عبر الـ"ستريمينغ"!

لاعبو المنتخب الإسباني يحتفلون بالفوز على لوكسمبورغ في 9 تشرين الأول/أكتوبر 2015
لاعبو المنتخب الإسباني يحتفلون بالفوز على لوكسمبورغ في 9 تشرين الأول/أكتوبر 2015 أ ف ب

حالة من القلق بدأت تنتاب الإسبان قبل أقل من شهر من انطلاق فعاليات كأس أوروبا لكرة القدم 2016 في فرنسا من 10 يونيو/حزيران لغاية 10 يوليو/ تموز. فالقنوات التلفزيونية الإسبانية لم تقم حتى الآن بشراء حقوق بث مباريات البطولة الأوروبية، التي يبقى الفريق الإسباني أحد أبرز المرشحين للفوز بها.

إعلان

قبل حوالى شهر من انطلاق فعاليات بطولة كأس أوروبا لكرة القدم التي تحتضنها فرنسا من 10 يونيو/حزيران إلى 10 يوليو/تموز، لا يزال الغموض يحيط بحقوق بث المباريات في إسبانيا، حيث يطالب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم القنوات التلفزيونية الخاصة والحكومية الإسبانية التي ترغب في نقل المباريات بدفع مبلغ يتراوح ما بين 30 و45 مليون يورو.

مبلغ مرتفع بحسب القنوات، ما دفع أغلب المجموعات التلفزيونية إلى صرف النظر عن الفوز بحقوق البث، وحتى مجموعة ميدياسات التلفزيونية الخاصة التي نقلت مباريات البطولة الأوروبية في نسختها الأخيرة عام 2012 بعد أن دفعت للاتحاد الأوروبي 40 مليون يورو، تخلت مؤخرا عن رغبتها هذه بداعي أن العملية غير مثمرة.

وأفادت الصحيفة الكاتالونية "موندو ديبورتيفو" أن "دفع ثمن بث المباريات تسبب للقنوات التلفزيونية المعنية بخسائر قدرت قيمتها بـ15 مليون يورو".

التكلفة المرتفعة لنقل مبارايات الدوري الأوروبي وتراجع الأرباح المتأتية من نقل المباريات والموقف المتقارب الذي اتخذته أغلب المجموعات التلفزيونية الإسبانية قد يشكل ضغطا على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الذي قد يجد نفسه مجبرا على مراجعة شروطه المالية لمنح حقوق البث لإحدى القنوات التلفزيونية الإسبانية.

وضعية بدأت تثير بعض التوتر على ما يبدو، حيث تساءلت صحيفة "الباريوديكو" الإسبانية عما إذا كان يتوجب على الحكومة الإسبانية التدخل للعثور على حلول بخصوص هذه المسألة، خاصة أن الفريق القومي الإسباني "لا روخا" هو أكثر من مجرد فريق كرة القدم، على حد تعبير الصحيفة.

ويذكر أن حقوق بث مباريات الدوري الأوروبي لكرة القدم في فرنسا بلغت 110 ملايين يورو. وقامت قناتا "أم 6" و"تي أف 1" بدفع 25 مليون يورو لنقل 22 مباراة (11 "تي أف "1 و11 "أم 6") . في حين فازت قناة "بين- سبور" المشفرة الخاصة بحقوق بث كل مباريات الدوري الأوروبي مقابل 60 مليون يورو.

كرة القدم تتمتع بشعبية كبيرة في إسبانيا، ولايزال بصيص أمل يداعب الإسبان لأن يتمكنوا من متابعة المباريات على شاشات التلفزيون حتى لا يجدوا أنفسهم مجبرين على متابعة مباريات فريقهم الوطني على الإنترنت بتقنية "الستريمينغ".

عماد بنسعيّد

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.