تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة - مصر

سفيرة واشنطن في الأمم المتحدة تنتقد قمع الصحفيين في مصر

سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سامانثا باور
سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سامانثا باور أ ف ب / أرشيف
2 دَقيقةً

انتقدت سفيرة الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي اعتقال الصحفيين واستهداف وسائل الإعلام بوصفها عدوة للدولة، واصفة تلك الأفعال بغير البناءة على الإطلاق، في إشارة إلى الاعتقالات الأخيرة بمصر.

إعلان

قالت الولايات المتحدة في اجتماع لمجلس الأمن إن مهاجمة الصحفيين ومحاكمة المنتقدين تغذيان التشدد بدلا من أن تمنعاه، في تلميح قوي لمصر.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة سامانثا باور في الاجتماع الذي ترأسته مصر "إن اعتقال الصحفيين وإصدار أحكام بالإعدام على صحفيين واستهداف وسائل الإعلام بوصفها عدوة للدولة.. مثل هذه الأفعال غير بناءة على الإطلاق".

ووسط معارضة متنامية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، داهمت الشرطة في وقت سابق هذا الشهر نقابة الصحفيين واعتقلت صحفيين اثنين فيها. وأحالت محكمة مصرية يوم السبت أوراق ثلاثة صحفيين إلى مفتى البلاد لاستطلاع الرأي بشأن احتمال الحكم بإعدامهم، وذلك عقب اتهامهم بتهديد الأمن الوطني

وقالت باور "إن التحرك القانوني أداة حساسة في الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية ولا ينبغي أن تكون هراوة نحملها ضد من يقولون كلاما غير محبب أو ينتقدون السلطات"... "مثل هذا السلوك لا يمنع التطرف.. بل يغذيه".

وبينما لم تسم مصر، فقد وجهت حديثها لوزير الخارجية المصري سامح شكري الذي رأس الاجتماع الخاص بمحاربة الإرهاب، لكون مصر ترأس المجلس في شهر مايو/أيار.

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية المصري إن تصريحات باور كانت عامة وليست موجهة إلى مصر، ولكنها شتتت تركيز الاجتماع.

وقال للصحفيين بعد تصريحات باور "من المهم أن نحافظ على التركيز وأن نوجه رسالة واضحة ولا نخلط القضايا المتعلقة بمحاربة الإرهاب بقضايا أخرى.. نحن نؤكد على حرية التعبير ونؤكد على حرية الصحافة".
 

فرانس 24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.