تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسبانيا تدين اعتداء لتنظيم "الدولة الإسلامية" استهدف مشجعي الريال بمدينة عراقية

أ ف ب/ أرشيف

عبرت الحكومة الإسبانية الجمعة عن إدانتها لهجوم لتنظيم "الدولة الإسلامية"، استهدف "رابطة مشجعي" ريال مدريد في مدينة عراقية. وكانت السلطات العراقية أفادت أن 16 شخصا قتلوا في هجوم على مقهى في مدينة بلد القريبة من سامراء.

إعلان

دانت الحكومة الإسبانية بشدة اليوم الجمعة الاعتداء الذي نفذه تنظيم "الدولة الإسلامية" ضد ما أسمته "رابطة مشجعي" فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم في مدينة بلد.

وجاء في بيان رسمي "تدين الحكومة الإسبانية بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف اليوم رابطة مشجعي فريق ريال مدريد... وأودى بحياة ما لا يقل عن 15 شخصا إضافة إلى عدد كبير من الجرحى".

ووصف البيان الهجوم بـ"العمل الخسيس الذي استهدف مدنيين تجمعوا لمتابعة حدث رياضي".

من جانبه، دان رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس الهجوم في تغريدة على تويتر باللغتين العربية والإسبانية.

وكانت مصادر رسمية وأمنية عراقية أعلنت الجمعة مقتل 16 شخصا وإصابة أكثر من 30 آخرين بجروح في هجوم لتنظيم "الدولة الإسلامية" على مدنيين وقوات أمنية، تلته ملاحقة المهاجمين الذين قاموا بتفجير أنفسهم في مدينة بلد شمال بغداد القريبة من سامراء.

وقال عمار حكمت البلداوي النائب الثاني لمحافظة صلاح الدين، لوكالة الأنباء الفرنسية إن "مجموعة من مسلحي داعش يرتدون ملابس قوات الأمن هاجموا عند منتصف الليل (الخميس الجمعة) مقهى في بلد بالقنابل اليدوية".

وأوضح أن المهاجمين "أطلقوا النار وفروا إلى منطقة زراعية قريبة"، مشيرا إلى أنهم "قاموا بتفجير أنفسهم لدى الوصول إليهم بعد ملاحقتهم من قبل الأهالي وقوات الأمن".

وأكد البلداوي "مقتل 16 شخصا بينهم عدد من عناصر الأمن وإصابة حوالى 35 بينهم عدد من عناصر الأمن أيضا جراء الهجوم والملاحقة".

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن