تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس تفتح تحقيقا قضائيا في ملابسات اختفاء الطائرة المصرية

أ ف ب

فتحت نيابة باريس الخميس تحقيقا "حول اختفاء" طائرة الإيرباص 320 التابعة لشركة "مصر للطيران" أثناء رحلتها بين باريس والقاهرة فجر الخميس في البحر المتوسط قبالة سواحل اليونان. وأكد وزير الطيران المصري شريف فتحي أن فرضية العمل الإرهابي قد تكون الأرجح في سقوط الطائرة.

إعلان

قرر القضاء الفرنسي فتح تحقيق "حول اختفاء" الطائرة التابعة لشركة "مصر للطيران" أثناء رحلتها بين باريس والقاهرة، كما أعلن مدعي الجمهورية في باريس.

وقال فرانسوا مولانس في بيان "لا يمكن استبعاد أو ترجيح أي فرضية في هذه المرحلة"، موضحا أن نيابة باريس فتحت تحقيقا وأوكلته إلى الدرك الوطني".

وأكد وزير الطيران المصري شريف فتحي في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية أن فرضية العمل الإرهابي قد تكون الأرجح في سقوط الطائرة.

وردا على سؤال حول ما إذا كان يرجح فرضية العمل الإرهابي، قال فتحي متحدثا بالإنكليزية "لا أريد أن أقفز إلى نتائج (ولكن) إذا أردنا تحليل الموقف فإن هذه الفرضية (العمل الإرهابي) قد تبدو الاحتمال الأرجح أو الاحتمال المرجح".

  فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.