تخطي إلى المحتوى الرئيسي

صور: نساء يطلقن حملة "خليك تونسي" لإحياء اللباس التقليدي والموروث الثقافي

حملة "خليك تونسي" تهدف إلى التشجيع على اقتناء المنتوجات التقليدية التونسية
حملة "خليك تونسي" تهدف إلى التشجيع على اقتناء المنتوجات التقليدية التونسية صورة من فيس بوك

أنشأت ناشطات تونسيات على مواقع التواصل الاجتماعي وسما (هاشتاغ) بعنوان "خليك تونسي"، في إطار حملة تهدف لإحياء الموروث الثقافي واللباس التقليدي والزينة التونسية، خاصة في ظل ركود قطاع الصناعات التقليدية وتراجع السياح.

إعلان

تجاوب آلاف التونسيين على مواقع التواصل الاجتماعي مع حملة قامت بإنشائها ناشطات تونسيات تدعو لارتداء اللباس التقليدي بصفة يومية والتقاط صور ونشرها على موقع "فيس بوك" حاملة وسم (هاشتاغ) "خليك تونسي"، بهدف التشجيع على اقتناء المنتوج التقليدي.

وتعليقا على هذه الحملة، قالت فاتن عبد الكافي صاحبة الفكرة لفرانس 24 "راودتني الفكرة عندما زرت معرض الصناعات التقليدية ولاحظت الركود الذي يشهده القطاع نظرا لغياب السياح الأجانب، فقمت بدعوة صديقاتي إلى زيارة المعرض واقتناء بعض الأشياء من الحرفيين الصغار خاصة."

وتابعت فاتن "فأنشأت صفحة على فيس بوك ودعوت إليها صديقاتي، وعرضت عليهن فكرة ارتداء قطعة من اللباس التقليدي كل يوم، وأطلقت وسم خليك تونسي". وأضافت "الفكرة لاقت ترحيبا كبيرا، شجعت المشاركات في الحملة بتنزيل صورتي مرتدية ما نسميه ميرول فضيلة مع دجينز، ومن ثم انتشرت الصور وكثر عدد المشاركين، الذين تجاوز عددهم 15 ألفا."

صور نشرت على فيس بوك تحمل وسم #خليك_تونسي
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

كما شارك في هذه الحملة أصحاب الحرف التقليدية بنشر صور منتوجاتهم من حلي وألبسة تقليدية من أجل التعريف بها.

ويشهد قطاع الصناعات التقليدية في تونس ركودا بسبب تراجع عدد السياح على خلفية الاعتداءات الإرهابية التي شهدتها البلاد.
 

صبرا المنصر

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن