تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان يصف المتمردين الأكراد بـ"الكفار" ويدين دعم واشنطن لهم

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أف ب/أرشيف

دان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت الولايات المتحدة بسبب دعمها لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، وتعهد بالتصدي للمتمردين الأكراد الذين وصفهم بـ"الكفار" "حتى النهاية".

إعلان

دان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت الولايات المتحدة بسبب دعمها للمقاتلين الأكراد في سوريا، بعد أن أظهرت صور لوكالة فرانس برس كوماندوس أمريكيين يرتدون شارات وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة مجموعة "إرهابية".

وقال أردوغان في خطاب ألقاه في دياربكر، كبرى مدن جنوب شرق تركيا حيث غالبية السكان من الأكراد "أدين الدعم الذي يقدمونه لوحدات حماية الشعب الكردية"، مضيفا "يجب على هؤلاء الذين هم أصدقاؤنا ومعنا في حلف شمال الأطلسي .. أن لا يرسلوا جنودهم إلى سوريا وهم يرتدون شارات وحدات حماية الشعب الكردية".

وتأتي تصريحات أردوغان بعد أن التقط مصور وكالة فرانس برس صورا لجنود أمريكيين في سوريا يضعون شارات وحدات حماية الشعب الكردية.

وتعتبر أنقرة هذه المليشيا مجموعة "إرهابية"، وتتهمها بشن عدد من الهجمات داخل تركيا، وبأنها الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا ضد الحكومة التركية. وقال أردوغان إنه "لا فرق بين حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردي وداعش، جميعهم إرهابيون".

واتهم أردوغان الولايات المتحدة بـ"عدم الصدق" بسبب دعمها لتلك المليشيا الكردية وجناحها السياسي "حزب الاتحاد الديمقراطي.

وقال "أعتقد أن السياسة يجب أن تمارس بصدق".

وتسعى الولايات المتحدة إلى تجنب حدوث شرخ مع حليفتها تركيا، وسارعت الجمعة إلى الإعلان بأن قوات العمليات الخاصة في شمال سوريا ستتوقف عن ارتداء شارات مليشيا وحدات حماية الشعب الكردي.

واتهم وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو الولايات المتحدة الجمعة بـ"النفاق" و"ازدواجية المعايير"، وقال إن الجنود الأمريكيين الذين ارتدوا شارات وحدات حماية الشعب الكردي وكأنهم يرتدون شارات القاعدة وتنظيم "الدولة الإسلامية" وبوكو حرام.

وأدرجت الولايات المتحدة حزب العمل الكردستاني على أنه "منظمة إرهابية أجنبية"، إلا أنها تعتبر "وحدات حماية الشعب الكردي" في سوريا مفيدة للتحالف في مواجهة تهديد تنظيم "الدولة الإسلامية. "

أردوغان يصف المتمردين الأكراد بـ"الكفار" ويتعهد بالتصدي لهم "حتى النهاية"

من جهة أخرى، تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت أن يواصل "حتى النهاية" العمليات العسكرية ضد حزب العمال الكردستاني، واصفا المتمردين الأكراد بأنهم "كفار" و"زردشتيون"، في إشارة إلى الديانة الفارسية التي نشأت قبل الإسلام.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه في دياربكر، "ألم يدمروا مساجدنا؟ هؤلاء الناس كفار وزردشتيون (...) إن سلوكهم لا يتوافق مع قيمنا".

وأضاف "لماذا لا نجرؤ على قول ذلك وشرحه لإخواننا الأكراد المؤمنين؟ إذا لم يضطلع إخواننا الأكراد المؤمنون والأتقياء والفاضلون بدورهم في هذا النضال حتى النهاية فسيكون الأمر صعبا".

وأكد اردوغان أن العمليات العسكرية "ستتواصل حتى النهاية"، معتبرا أن "تسليم الأسلحة لن يكفي. عليهم (المتمردون) أن يدفنوها، أن يذوبوها في إسمنت وأن يزودونا الاحداثيات (الجغرافية) (...) وإلا فأنهم سيحملونها مجددا في اليوم التالي".

وقام الرئيس التركي ورئيس الوزراء بن علي يلديريم السبت بزيارة رمزية لدياربكر، عاصمة جنوب شرق تركيا الذي تجددت فيه المواجهات منذ نحو عام بين قوات الأمن والمتمردين الأكراد.

 

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن