تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البرازيل تحت وقع الصدمة بعد نشر فيديو لاغتصاب جماعي

مظاهرة تضامنية مع الفتاة التي كانت ضحية الاغتصاب الجماعي
مظاهرة تضامنية مع الفتاة التي كانت ضحية الاغتصاب الجماعي أ ف ب

لايزال البرازيليون تحت وقع الصدمة إثر نشر شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فتاة في السادسة عشرة من العمر تتعرض لاغتصاب جماعي من قبل أكثر من 30 شخصا.

إعلان

لم يخف مدير الشرطة بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية تأثره لما تعرضت له مراهقة برازيلية في السادسة عشرة من عمرها الأسبوع الماضي، حيث كانت ضحية اغتصاب جماعي من قبل أكثر من 30 شخصا، وقال "العنف البالغ لهذه الجريمة صدم جميع الناس، حتى رجال الشرطة".

وتم اختطاف هذه الفتاة عندما كانت في طريقها بشرق ريو، وتعرضت للتعنيف والتخدير من قبل 33 شخصا حسب تصريح للشرطة المحلية.

وعلى خلفية هذه الجريمة، تعهد الرئيس المؤقت ميشال تامر بخلق هيئة للشرطة مختصة في التصدي للعنف ضد النساء، فيما نددت منظمات نسائية برازيلية بما اعتبرته "ثقافة" الاغتصاب المنتشرة وسط فئات واسعة من البرازيليين.

وتظهر في الفيديو فتاة عارية شبه واعية على سرير في حين يكيل لها رجال الإهانات، ويتباهون بأن 30 شخصا اغتصبوها. ويمكن مشاهدة رجل يلمس عضوها التناسلي.

"ثقافة الاغتصاب"

وبلغ عدد جرائم الاغتصاب في سنة 2014 بالبرازيل 47646، ما يفيد وقوع اغتصاب واحد في كل 11 دقيقة، حسب إحصائيات رسمية، ويمكن أن يتجاوز هذا العدد بكثير حسب معهد الدراسات الاقتصادية التطبيقية البرازيلي لإنه "لا يتم الإبلاغ إلا عن 10 بالمئة من الاعتداءات".

ويقدم المعهد إحصائيات مغايرة حيث 527 ألف شخص يتعرضون للاغتصاب في البرازيل بحسبه، بينهم 89 بالمئة من النساء و70 بالمئة من المراهقين.

وأعربت الضحية على فيس بوك عن شكرها لمن تضامنوا معها، وكتبت على حائطها "اعتقدت في البدء أنه ستصدر بحقي أحكاما خاطئة، يمكن لنا جميعا أن نعيش يوما مثل هذا".

وأضافت أن "الأمر يؤلمني نفسيا أكثر من الآلام التي أشعر بها في رحمي، عندما يتواجد أشخاص متوحشين لهذا الحد دون أن ينالوا العقاب".

الشرطة تعتقل شخصين مشتبه بهما

وقالت الشرطة إنه تم القبض الإثنين على شخصين من المشتبه بهم. وتوجد أربع مذكرات اعتقال معلقة بحق أربعة آخرين.

وقالت كبيرة المحققين كريستيانا بينتو في مؤتمر صحفي "أنا مقتنعة بحدوث الاغتصاب، إنه واضح في المقطع المصور عندما لمس الشاب الفتاة".

وأضافت بينتو "يوجد دليل على الاغتصاب... ما أريد أن أفعله الآن هو التحقق من حجم هذا الاغتصاب، وكم عدد المشاركين فيه."

 

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.