تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حارسة مرمى أتلتيكو تواجه عقوبة الإقصاء لاحتفالها بفوز ريال مدريد على فريقها

مشجعة لأتلتيكو مدريد، في ميلانو قبل النهائي بين ريال مدريد وجاره. 2016/05/28
مشجعة لأتلتيكو مدريد، في ميلانو قبل النهائي بين ريال مدريد وجاره. 2016/05/28 علاوة مزياني

تواجه حارسة مرمى فريق أتلتيكو مدريد لكرة القدم النسائية سارة إثكيرو عقوبة الإقصاء بسبب احتفالها بفوز ريال مدريد بكأس دوري أبطال أوروبا السبت الماضي في ميلانو للمرة 11 إثر تغلبه على أتلتيكو في النهائي بركلات الترجيح.

إعلان

كشفت صحيفة "ماركا" الأسبانية الرياضية الاثنين أن حارسة مرمى فريق أتلتيكو مدريد لكرة القدم (نساء) سارة إثكيرو قد تواجه عقوبة الإقصاء بعد أن انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر فيها اللاعبة وهي تحتفل بتتويج ريال مدريد بمسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة 11 في تاريخه.

وتظهر إثكيرو، المعروفة بحبها للنادي الملكي على حد قول "ماركا"، برفقة زميلة لها وهي في غاية الفرحة والبهجة، حاملة ألوان ريال مدريد في شوارع العاصمة الإسبانية.

حارسة مرمى أتلتيكو مدريد (يسار) وهي تحتفل بفوز ريال مدريد بكأس دوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو
حارسة مرمى أتلتيكو مدريد (يسار) وهي تحتفل بفوز ريال مدريد بكأس دوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو موقع صحيفة "ماركا" على الانترنت.

وأمام كثرة ردود الفعل والتعليقات المقتضبة أو الساخرة، اضطرت حارسة مرمى أتلتيكو مدريد إلى إغلاق كل حساباتها وصفحاتها على مواقع الاجتماعي، فيما تتوقع الصحافة الأسبانية أن تبت إدارة أتلتيكو في القضية خلال اجتماع خاص سيعقد في موعد مجهول لحد الساعة.

وغالبا ما تحدث أمور "متناقضة" في مجال الرياضة وتشجيع الفرق، لاسيما في كرة القدم، خاصة في المدن التي توجد فيها عدة أندية كبرى مثل مدريد (ريال وأتلتيكو وخيتافي ورايو فايكانو...) ولندن (تشلسي، أرسنال، توتنهام...) وميلانو (إنترناتزينالي وميلان)... كما هو الأمر هذه المرة، حيث تلعب لاعبة تلعب إثكيرو في فريق اسمه أتلتيكو وتشجع جاره وخصمه ريال مدريد، علما أن الأخير فاز بلقبه الـ 11 أمام أتلتيكو.

علاوة مزياني

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن