تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصور أمريكي يعد جلسة تصوير لنساء عاريات احتجاجا على خطاب دونالد ترامب

المرشح الجمهوري دونالد ترامب
المرشح الجمهوري دونالد ترامب أ ف ب/ أرشيف

قال المصور الأمريكي سبنسر تيونك إنه يعتزم الاستعانة بمئة امرأة عارية عشية انطلاق أعمال المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري، سيقمن بحمل إسطوانات عاكسة لنور الشمس للتعبير عن احتجاجه على خطاب مرشح الحزب دونالد ترامب القائم على "الكراهية".

إعلان

أعلن المصور الأمريكي سبنسر تيونك أنه سيستعين بمئة امرأة عارية لاستقبال المرشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب خلال مؤتمر الحزب الجمهوري الشهر المقبل احتجاجا على خطاب "الكراهية" لدى هذا الملياردير.

وقال سبنسر البالغ 49 عاما "يجب عدم اعتماد خطاب يدعو إلى الكراهية في أي انتخابات رئاسية"، في إشارة إلى التصريحات المثيرة للجدل للملياردير الأمريكي ضد فئات مختلفة بينها المكسيكيون والعرب والنساء الصحافيات.

للمزيد: ما هي علاقة دونالد ترامب بالنساء؟

وينوي تيونك الاستعانة بمئة امرأة عارية عند صبيحة 17 من تموز/يوليو المقبل عشية انطلاق أعمال المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري. وستحمل النسوة إسطوانات عاكسة لنور الشمس، في خطوة ترمي إلى تسليط الضوء على ما يعتبره المصور سياسات مضللة من جانب دونالد ترامب.

ويذكر أن تيونك المعروف بتنظيمه جلسات تصوير لأشخاص عراة، موجود في كولومبيا حيث سينظم الأحد جلسة تصوير يشارك فيها أربعة آلاف شخص عار في ما يصفه برسالة "للسلام والوحدة"، أكد أنه يشعر بواجب كزوج وأب لابنتين في التنديد بسياسة دونالد ترامب.

وقال تيونك"لا يمكنني الاكتفاء بالتصويت. علي فعل أمر ما"، مضيفا "أعتقد أن كل فنان في الولايات المتحدة يجب أن ينجز عملا فنيا قبل الانتخابات ويعرضه هناك".

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.