تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

دخول هيلاري كلينتون للبيت الأبيض سيكون ثورة في تاريخ الولايات المتحدة!!

في صحف اليوم: تقدم قوات "سوريا الديمقراطية" نحو مدينة منبج وفرار آلاف المدنيين منها، في صحف اليوم كذلك فضيحة مالية جديدة تحوم حول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وفوز هيلاري كلينتون في الانتخابات التمهيدية عن الحزب الديمقراطي.

إعلان
صحيفة لو فيغارو الفرنسية تلقي الضوء على الوضع الميداني في شمال سوريا قائلة إن الأكراد المتحالفين مع واشنطن يستهدفون منبج، فيما تستهدف دمشق وموسكو الرقة، دون تنسيق معلن، وتنشر صحيفة لوفيغارو هذه الصورة لعائلات تفر من مدينة منبج. آلاف المدنيين فروا يوم أمس الثلاثاء من هذه المدينة الواقعة تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" فيما يقترب أعداء التنظيم المكونون من الأكراد والعرب والمنضوون تحت اسم قوات "سوريا الديمقراطية" من مدينة منبج.     
 
الصحف التركية والعالمية تعلق على الانفجار الذي هز مدينة اسطنبول والذي استهدف حافلة للشرطة يوم أمس. صحيفة ذي وال ستريت جورنال الأمريكية تكتب إنها ضربة قوية أخرى تتلقاها قوات الأمن التركية، ضربة أدت إلى مقتل أحد عشر شخصا بينهم مدنيون. تضيف الصحيفة أن تفجير امس هو الأخير ضمن سلسلة تفجيرات تشهدها تركيا التي تحارب المتمردين الأكراد ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في آن واحد.
 
من المسؤول عن التفجير الإرهابي في أنقرة ولماذا يُنفذ الآن؟  سؤال يحاول الإجابة عنه كتاب الرأي في الصحف التركية. في حريات دايلي نيوز نقرأ إنه وبعد ساعات فقط من إعلان الحكومة والجيش التركيين انتصارهما في عمليات نصيبين وسيرناك وهما مدينتان تقطنهما غالبية كردية في جنوب شرق البلاد، مباشرة بعد إعلان الانتصار ونهاية المعارك فيهما تنفجر قنبلة وسط اسطنبول. ترى كاتبة المقال إنه وحسب معلوماتها الخاصة وبحكم معرفتها لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا فإن هذا الهجوم كان من المرتقب تنفيذه. تنتقد الكاتبة الحملة التي تقودها السلطات على المدن التي يقطنها الأكراد وتستنتج أن هذه الحملة قد تأتي بنتائج عكسية تدمر تركيا مادامت تركيا تنفذ غارات فوق ترابها الخاص، والحل البديل في نظر الكاتبة هو القضاء على أفكار حزب العمال الكردستاني وليس قتل المدنيين.  
 
هذا الانفجار الذي حصل في اسطنبول جاء ليضيف أزمة جديدة قديمة إلى ملف ضخم حافل بالأزمات السياسية والاقتصادية في تركيا، تقول افتتاحية رأي اليوم، وتضيف هذه الافتتاحية أن الأزمات تتكاثر وتتناسل هذه الأيام في تركيا وتكاد تصيب رئيسها رجب طيب أردوغان بحالة من الانهيار إن لم يكن قد انهار فعلا، ويقترح موقع رأي اليوم كحل لهذه الأزمات تسريع رئيس الوزراء التركي الجديد في تطبيق برنامج حكومته في فتح صفحات جديدة مع دول الجوار، وخاصة سوريا ومصر وروسيا والعراق لوقف حال التدهور التي تواجهها بلاده، او تخفيف حدتها على الاقل.
 
 
إلى إسرائيل. صحيفة ليبراسيون الفرنسية تخصص غلافها لخبر قد يثير جدلا كبيرا في إسرائيل وهو إمكانية تورط رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في فضيحة مالية جديدة. هذه الفضيحة تخص تلقيه أموالا من رجل الأعمال أرنو ميمران الذي يحاكم في فرنسا بتهمة الاحتيال وسرقة أموال من الاتحاد الأوروبي. ليبراسيون تكتب إن نتنياهو ينكر تلقيه مبالغ مالية كبيرة من رجل الأعمال لكن الرأي العام الإسرائيلي سيسائله، وسيطلب منه تحمل مسؤوليته في هذه الفضيحة.
 
في السياسة الأمريكية تعلق الصحف على يوم الثلاثاء الكبير الذي صوت فيه الناخبون في ست ولايات أمريكية لاختيار مرشحين اثنين عن الحزبين الجمهوري والديموقراطي، كما تعلق الصحف على تقدم المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون في هذه الانتخابات على منافسها بيرني ساندرز. نيويورك تايمز ترى في الافتتاحية أن اسم كلينتون على البطاقات الانتخابية في شهر تشرين الثاني نوفمبر المقبل سيكون مرحلة جديدة في السعي إلى إكساب المرأة مزيدا من الحقوق. وترى الصحيفة أن فوز هيلاري كلينتون بالترشح عن الحزب الديموقراطي أمر يستحق التشجيع بغض النظر عن الحزب الذي تنتمي إليه فهذا الفوز يفتح الباب أمام النساء لتولي أدوار قيادية في مجالات كثيرة.
 
أمريكا توشك على إيصال أول امرأة مرشحة للرئاسة إلى البيت الأبيض تكتب صحيفة ذي تايمز البريطانية. هيلاري كلينتون إن فازت بالرئاسة فسيكون ذلك انتصارا لها وسيعد ثورة في التاريخ الأمريكي تواصل الصحيفة وتقول إن كلينتون قد تصبح أول سيدة تعتلي سدة الرئاسة في الولايات المتحدة بعد أربعة وأربعين رئيسا. هذا الفوز إذا تحقق فسيؤكد للمرة الأولى بأنه يمكن لأي مرشح أن يفوز بمنصب الرئاسة في الولايات المتحدة دون أن يكون أبيض في متوسط العمر.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.