تخطي إلى المحتوى الرئيسي

النفايات تتكدس في شوارع باريس عشية انطلاق كأس أوروبا

مارة بجانب نفايات مكدسة في باريس في 8 حزيران/يونيو 2016
مارة بجانب نفايات مكدسة في باريس في 8 حزيران/يونيو 2016 أ ف ب

بعد الإضرابات في وسائل النقل، قد تواجه باريس أزمة النفايات المنزلية. فعشية بدء مباريات كأس أوروبا لكرة القدم 2016، يستمر الغضب الاجتماعي في البلاد مع تأخر جمع الفضلات المنتشرة في الشوارع.

إعلان

تنطلق غدا الجمعة كأس أوروبا 2016 لكن لا يزال الغضب الشعبي يقلق السلطات في فرنسا، مع استمرار الإضرابات في السكك الحديد والتظاهرات النقابية. واتسعت رقعة التوترات لتشمل مشهدا جديدا يتمثل في تحرك اجتماعي أخذ في الاتساع، بدأه عمال النظافة في المنطقة الباريسية ويعرقل بشكل جدي جمع النفايات خصوصا في العاصمة.

 للمزيد - كأس الأمم الأوروبية 2016: الحكومة الفرنسية تسعى لتهدئة النزاعات الاجتماعية وطمأنة السياح

وشهد نشاط المنشآت الرئيسية الثلاث لمعالجة القمامة في منطقة باريس العرقلة مجددا صباح الأربعاء، إضافة إلى ثلاث محارق في جنوب فرنسا تتولى إحداها النفايات المنزلية لمدينة مرسيليا، ثاني أكبر مدن البلاد، بحسب نقابة الكونفدرالية العامة للعمل.

وعرقل محتجون من عمال جمع النفايات المنزلية والبلديات أنشطة معمل "إيفري سور سين" للمعالجة في المنطقة الباريسية منذ عشرة أيام، على خلفية موجة تظاهرات عارمة في البلاد رفضا لتعديل حكومي لقانون العمل.

كما توقف عمل المرائب الأربعة الرئيسية لشاحنات جمع النفايات في مدينة باريس بسبب إضراب السائقين وفق ما قال باتيست تالبو من كونفدرالية العمل، مشيرا إلى أن أعمال جمع النفايات المنزلية "تشهد اضطرابا في باريس".

وفاضت الحاويات بنفاياتها في شوارع وسط العاصمة الفرنسية، وسط اضطرابات اجتماعية مستمرة تتخللها مطالب نقابية وإضرابات في قطاعات النقل والمصافي النفطية، وسط موجة احتجاجات متواصلة منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

كذلك من المقرر تنظيم تظاهرات احتجاج وطنية بهذا الشأن في 14 حزيران/يونيو.

فرانس24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن