تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كرة القدم: فوز المنتخب الفرنسي على نظيره الروماني 2-1 في افتتاح كأس الأمم الأوروبية

ديميتري باييت يقود لفرنسا للفوز على رومانيا.
ديميتري باييت يقود لفرنسا للفوز على رومانيا. أ ف ب

فاز المنتخب الفرنسي 2-1 على نظيره الروماني في مباراة افتتاح كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2016، مساء الجمعة على ملعب "ستاد دو فرانس". وسجل هدفي فرنسا جيرو في الدقيقة 58 وباييت في الدقيقة 89، فيما سجل ستانكو لرومانيا في الدقيقة 64 بركلة جزاء.

إعلان

 حقق المنتخب الفرنسي مساء الجمعة فوزا صعبا على نظيره الروماني بنتيجة 2-1 في مباراة افتتاح كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2016، على ملعب "ستاد دو فرانس" وأمام 80 ألف متفرج. وسجل هدفي "الديوك" أوليفييه جيرو في الدقيقة 58 وديميتري باييت في الدقيقة 89، فيما سجل ستانكو لرومانيا في الدقيقة 64 بركلة جزاء.

وبهذا الفوز، يتصدر لاعبو المدرب ديدييه ديشان ترتيب المجموعة الأولى في انتظار المباراة بين سويسرا وألبانيا والتي ستجري السبت في مدينة لانس (شمال).

جمهور منتخب فرنسا
مشجعان للمنتخب الفرنسي قبيل المباراة أمام رومانيا. علاوة مزياني

وظهر المنتخب الفرنسي بوجه متذبذب بين السيء والمتواضع، ولولا عبقرية باييت صاحب هدف في غاية الجمال والروعة لاكتفى بنقطة التعادل. وقدم نجما الفريق أنطوان غريزمان وبول بوغبا أداء رديئا، فيما برزت ثغرات كثيرة في الدفاع. وبدأت رومانيا المباراة بنية الفوز، ليتألق مهاجمها الخطير ستانكو منذ الدقيقة 4 عندما اقترب من هز شباك الحارس والقائد أوغو لوريس، لكن الأخير تصدى لضربته لينقذ فريقه من هدف محقق.

واستمرت سيطرة رومانيا مدة عشر دقائق، فاستفاق جيرو وكاد أن يحول تمريرة باييت لهدف (10)، كما استفاق غريزمان ليسدد الكرة في عارضة الحارس تاتاروسانو (14). وراح جمهور "ستاد دو فرانس" في ضاحية باريس الشمالية يهتف ويشجع منتخبه لأجل الوصول إلى تسجيل الهدف الأول. لكن رومانيا بقيادة مدربها الشهير أنجيل يوردانيسكو قدمت أداء قويا وصمدت أمام "الديوك" بل وهددت مرمى لوريس في بعض الأحيان. فقد كاد ستانكو يخادع حارس توتنهام في الدقيقة 47 عندما استفاد من تمريرة دقيقة من زميله ستانسيو.

جمهور منتخبب رومانيا
مشجعو المنتخب الروماني في "ستاد دو فرانس". علاوة مزياني

وتمكن جيرو من تحرير الجمهور في الدقيقة 58 وسجل هدفا برأسية أفلتت من يقظة الحارس الروماني. وظن كثيرون أن المسألة حسمت وأن  رومانيا ستنهار، ولكن حدث العكس وتمكن ستانسيو من الحصول على ركلة جزاء بعد عرقلته من قبل باتريس إيفرا حولها ستانكو لهدف التعادل.

ولم تتحسن حالة المنتخب الفرنسي رغم دخول الثنائي الهجومي السريع كومان ومارسيال في مكان غريزمان وبوغبا، ليتجه الفريقان نحن تقاسم النقاط... لكن باييت لم يقل كلمته الأخيرة فاستغل فرصة بعيدا عن مرمى تاتاروسانو وتمكن من تحويل الكرة لهدف جميل أسكنه في الزاوية اليمنى (89)، ليتفجر "ستاد دو فرانس" ويهتز ديشان من شدة الفرح.

وتلعب فرنسا مباراتها الثانية الأربعاء المقبل أمام ألبانيا ي مرسيليا.

تييري أونري لدى وصوله إلى الملعب لحضور المباراة بين فرنسا ورومانيا
علاوة مزياني

علاوة مزياني

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.