تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طائرة سولار إمبالس 2 تختتم جولتها الأمريكية في نيويورك قبل توجهها إلى أوروبا

طائرة "سولار إمبالس 2" خلال مرورها بين هاواي واليابان
طائرة "سولار إمبالس 2" خلال مرورها بين هاواي واليابان طائرة سولار إمبالس 2 في نيويورك

تختم طائرة "سولار إمبالس 2" التي تعمل بالطاقة الشمسية جولتها العالمية، التي انطلقت منذ حوالي العام، برحلة من بنسيلفانيا إلى نيويورك، حيث تحط بمطار جون كينيدي الدولي بعد مرورها بأبرز معالم المدينة كمانهاتن وتمثال الحرية. ويبلغ معدل سرعة الطائرة 45 كيلومترا في الساعة ويمكنها أن تضاعف هذه السرعة خلال تعرضها للشمس.

إعلان

أقلعت طائرة "سولار إمبالس 2" التي تعمل بالطاقة الشمسية مساء الجمعة من بنسيلفانيا إلى نيويورك في شرق الولايات المتحدة، وهي المحطة الأمريكية الأخيرة في جولة لها حول العالم باشرتها قبل أكثر من عام. وتهدف جولة الطائرة حول العالم إلى الترويج لمصادر الطاقة المتجددة.

ويقود الطائرة هذه المرة السويسري أندريه بورشبرغ، وقد أقلعت قبيل منتصف الليل بالتوقيت المحلي من مطار ليهاي فالي متجهة الى مطار جون كينيدي الدولي، على ما أظهرت مشاهد بثت مباشرة على موقع "سولار إمبالس" الإلكتروني.

وخلال الرحلة، ستمر الطائرة ذات الجانحين الطويلين اللذين يوازي باعهما جناحي طائرة "بوينغ 747" قرب تمثال الحرية، وستحلق فوق مانهاتن قبل أن تحط في مطار جون كينيدي قرابة الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش.

والطائرة مجهزة بحوالى 17 ألف خلية ضوئية توفر لها الطاقة الضرورية لتشغيلها. ويبلغ متوسط سرعتها 45 كيلومترا في الساعة ويمكنها أن تضاعفها خلال تعرضها للشمس.

وبعد محطتها في نيويورك، وهي الـ14 لها في جولتها العالمية، ستباشر الطائرة عبور المحيط الأطلسي لتحط في أوروبا قبل عودتها إلى أبو ظبي من حيت انطلقت في التاسع من آذار/مارس 2015.

ويتناوب على قيادة الطائرة الطياران السويسريان أندريه بورشبرغ وبرتران بيكار، إذ أنها تتسع لشخص واحد فقط. وخلال الطيران لا يمكن للطيار إلا أن ينام بشكل متقطع اذ ينبغي التحقق من البيانات التقنية كل 20 دقيقة.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.