تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يفتح إجراء تأديبيا ضد روسيا والفيفا يدين "المشاهد المخجلة"

أ ف ب

عبر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الأحد عن إدانته لما اعتبره "مشاهد مخجلة وغير مقبولة"، بعد العنف الذي رافق مباراة إنكلترا وروسيا (1-1) أمس السبت على ملعب فيلودروم في مرسيليا. فيما أكد الاتحاد الأوروبي للعبة اليوم أنه فتح إجراء تأديبيا ضد الاتحاد الروسي بعد أحداث الشغب التي رافقت المباراة.

إعلان

دان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الأحد ما اعتبره "مشاهد مخجلة وغير مقبولة" بعد العنف الذي رافق مباراة إنكلترا وروسيا (1-1) أمس السبت على ملعب فيلودروم في مرسيليا، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن كأس أوروبا 2016 المقامة في فرنسا حتى 10 تموز/يوليو.

وشجب الفيفا "المشاهد المخزية وغير المقبولة التي قامت بها قلة من مثيري الشغب الأغبياء".

وأسف الفيفا "أن يشهد حدث مثل كأس أوروبا 2016 يتابعه ملايين الأشخاص في العالم، أحداث ناجمة عن تصرفات أفراد لا علاقة لهم بكرة القدم ولا علاقة لهم أيضا بمشجعيها الحقيقيين".

من جانبه، أكد الاتحاد الأوروبي للعبة اليوم أنه فتح إجراء تأديبيا ضد الاتحاد الروسي بعد أحداث الشغب التي رافقت المباراة.

ويأخذ الاتحاد الأوروبي على المشجعين الروس قيامهم بـ"اضطرابات" في المدرجات و"التصرف العنصري" ورمي القنابل الدخانية، مشيرا إلى أن لجنة الانضباط التابعة له ستدرس هذا الملف في 14 حزيران/يونيو.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي مسؤولا عن الأحداث التي تجري داخل الملاعب، أما ما حولها وخارجها فهو من مسؤولية الدولة المضيفة.

وأدت المواجهات إلى جرح 35 شخصا بينهم ثلاثة إصابتهم "خطرة"، إلى جانب مشجع إنكليزي بين الحياة والموت بعدما ضرب بقضيب من حديد.

وقامت السلطات الفرنسية بحملة اعتقالات طالت 10 أشخاص بينهم روس وبريطانيون وفرنسيون ونمساوي وألماني على خلفية هذه الأحداث التي انطلقت الخميس الماضي وبلغ ذروتها بعد المباراة.

وسيمثل بعضهم غدا الإثنين أمام القضاء، حسب ما ذكرت النيابة العامة في مرسيليا التي أوضحت أن التحقيقات مستمرة مع عدد آخر خصوصا بالنسبة إلى الأحداث الأكثر خطورة.

روسيا تؤيد إجراء تحقيقات في شغب مرسيليا

قالت وكالة أر-سبورت الروسية للأنباء نقلا عن وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو قوله اليوم الأحد إن الاتحاد الروسي لكرة القدم ربما يعاقب بغرامة مالية من جانب الاتحاد الأوروبي للعبة الشعبية بسبب تصرف المشجعين الروس خلال الاشتباكات التي وقعت في مباراة في بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم في مدينة مرسيليا الفرنسية.

وقال موتكو "حسبما فهمت فإن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم سيفرض علينا غرامة مالية. لقد تصرف جمهورنا بصورة غير لائقة". وأكد الوزير الروسي أن السلطات الروسية ستحقق في الأحداث التي وقعت في مباراة المنتخب الروسي ونظيره الإنكليزي في مرسيليا أمس السبت.

وبعد إعلان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بدء إجراءات تأديبية بحق الاتحاد الروسي، نقلت وكالة أر-سبورت عن موتكو قوله "هذا هو الإجراء المناسب. فقد أطلقت صواريخ وألعاب نارية.. وحدثت اشتباكات في المدرجات.. لابد من وضع الأمور في نصابها."

وأضاف الوزير الروسي "سنستعد للتحقيقات بصورة مناسبة وسنشرح موقفنا. المشجعون كانوا يتصرفون بصورة طيبة لكن هناك من أتوا لأهداف ليس لها علاقة بكرة القدم."

وقالت خدمات الطوارئ في مرسيليا إن أكثر من 30 شخصا أصيبوا خلال الاشتباكات بين المشجعين الروس والإنكليز، من بينهم واحد سقط فاقدا الوعي نتيجة تلقيه ضربة بينما تعرض أحد المشجعين الإنكليز لنوبة قلبية.

وانتهت المباراة بتعادل المنتخبين بهدف لكل منهما ضمن المجموعة الثانية.

 

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن