تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس الأمم الأوروبية: البرتغال يتعادل مع النمسا ورونالدو يهدر ركلة جزاء

رونالدو فشل في تحويل ركلة جزاء أمام النمسا.
رونالدو فشل في تحويل ركلة جزاء أمام النمسا. أ ف ب

تعادل منتخب البرتغال مساء السبت على ملعب "بارك دي برانس" في باريس مع نظيره النمساوي صفر لصفر في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة السادسة لكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم. وأهدر كريستيانو رونالدو ركلة جزاء في الدقيقة 79.

إعلان

فشل كريستيانو رونالدو في قيادة منتخب بلاده البرتغال للفوز على النمسا عندما أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 79 ليتعادل الفريقان صفر لصفر على ملعب "بارك دي برانس" في باريس في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة لكأس الأمم الأورويبية لكرة القدم.

وهذا التعادل الثاني للبرتغال بعد أن تقاسم النقاط مع إيسلندا المتواضعة قبل أربعة أيام. وفي المباراة الثانية من هذه المجموعة، تعادلت إيسلندا أمام المجر 1-1، لتتصدر المجر الترتيب برصيد 4 نقاط.

مشجعو البرتغال في شاحية باريس قبل المباراة
علاوة مزياني

والتساؤل قبل المباراة كان: هل سيقود كريستيانو رونالدو منتخب بلاده لأول فوز له في كأس 2016 بعد أن سجل تعادلا مفاجأ ومخيبا في مباراته الأولى أمام أيسلندا المتواضعة؟ وهل سيرتقي البرتغاليون للمستوى المنتظر منهم نظرا لضمهم لاعبين بارزين يتقدمهم نجم ريال مدريد وكذلك صانع ألعاب موناكو جواو موتينيو ومهاجم بشكتاش التركي ريكاردو كواريسما؟ أم أن النمسا بقيادة نجم بايرن ميونيخ دافيد ألابا سيرد الاعتبار لنفسه بعد خسارته أمام المجر قبل أربعة أيام؟

وقد انتهت المباراة الثانية في هذه المجموعة السادسة والتي أجريت ظهر السبت بتعادل أيسلندا والمجر 1-1.

وأعلن البرتغاليون نيتهم في الفوز منذ البداية، وسدد كواريسما بقوة ليخرجها الحارس النمسوي ألمر إلى الركنية، وتبعتها تسديدة أندري غوميس خارج المرمى. وردت النمسا بهجمة انتهت لدى المهاجم هارنيك الذي خرجت رأسيته إلى ضربة مرمى.

وعاد كواريسما للتألق فتوغل في دفاع النمسا ومرر لناني لكن الكرة اصطدمت برجل المدافع برودل لتعود إلى رأس ناني الذي سدد خارج المرمى. وأهدر ناني فرصة سانحة في الدقيقة 12 عندما انفرد بالحارس وسدد بين يدي الأخير.

ملعب بارك دي برانس
علاوة مزياني

وفوت كريستيانو رونالدو على البرتغال أفضل فرصة له في الشوط الأول عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من رفايل غيريرو ليسدد خارج المرمى، وقد كان على بعد مترين من الحارس النمسوي (22).

وعلى مر الدقائق، فقد منتخب البرتغال السيطرة على اللعب رغم الاستحواذ على الكرة، وظل منافسه مركزا على الهجمات المرتدة.

وعلى الرغم من رأسية ناني التي ردها القائم (38) وتسديدة رونالدو (الضعيفة) أمام ألمر (41) عاد اللاعبون إلى غرف الملابس بنتيجة التعادل السلبي.

وانطلق الشوط الثاتي بتسديدة صاروخية للاعب الوسط النمسوي إلسنكر تصدى لها روي باتريسيو بصعوبة. وفي الدقيقة 55، اقترب رونالدو من تسجيل الهدف الأول مرتين: تسديدة قوية أخرجها الحارس بصعوبة، ورأسية على إثر تنفيذ الركنية تصدى لها ألمر مرة أخرى.

سيطرة البرتغال كانت شاملة ومستمرة ونشاط كوارسيما على الجهة اليمنى كان كبيرا ومتواصلا لكن لا كريستيانو رونالدو (65) ولا ناني (70) تمكنا من هز بشباك ألمر. وإثر هجمة جماعية على الجهة اليسرى من دفاع النمسا، تلقى رونالدو تمريرة على طبق من ذهب لكن المدافع هينتيريغر اعترض بارتكاب خطأ بحيث أنه عرقل قائد "السليسو" ليعلن الحكم الإيطالي نيكولا ريزولي ركلة جزاء أهدرها لاعب ريال مدريد (79) بعد أن اصطدمت الكرة بالقائم الأيمن للحارس ألمر.

وبالتالي، فشل رونالدو في مهمته وأخفق البرتغال، الذي تنتظره مباراة مصيرية بعد أربع أيام أمام المجر، في الارتقاء إلى مستوى الأبطال.

علاوة مزياني

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.