تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سيول وانهيارات أرضية تودي بحياة العشرات في إندونيسيا

مسعفون يبحثون عن ناجين وسط انزلاق للتربة في غوميليم كولون في 19 حزيران/يونيو 2016
مسعفون يبحثون عن ناجين وسط انزلاق للتربة في غوميليم كولون في 19 حزيران/يونيو 2016 أ ف ب

شهدت جزيرة جاوا الإندونيسية خلال نهاية الأسبوع الماضي فيضانات وانزلاق للتربة أدت إلى مقتل 47 شخصا، بينما طمرت مئات المنازل جراء السيول الجارفة. وتحاول فرق الإنقاذ البحث عن 15 شخصا فقدوا جراء الأمطار الغزيرة التي ضربت إقليم الوسط.

إعلان

أسفرت الفيضانات وحوادث انزلاق التربة في جزيرة جاوا الإندونيسية خلال نهاية الأسبوع عن 47 قتيلا، حسب حصيلة جديدة نشرت الإثنين بينما قال مسؤول محلي إن مئات المنازل طمرت تحت سيول من الوحول والحجارة.

وتبحث فرق الإغاثة عن 15 شخصا فقدوا بعد أمطار غزيرة وسيول من الوحول أسفرت عن خسائر كبيرة في إقليم الوسط الذي يتسم بكثافة سكانية كبيرة.

وقال سوتوبو بورو نوغر وهو الناطق باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث أنه تأكد مقتل 47 من السكان، موضحا أن مئات المنازل أصيبت بأضرار جسيمة ودمر بعضها بالكامل.

وتستخدم فرق الإغاثة حفارات في محاولة للعثور على ناجين في الأماكن التي يمكن الوصول اليها بسهولة بينما يبحث القرويون في المناطق النائية بإيديهم.

وانزلاقات التربة ليست نادرة في إندونيسيا التي يسودها مناخ استوائي ملائم للكوارث الطبيعية والأمطار الغزيرة.

وفي آيار/مايو، لقي 15 طالبا كانوا يمضون عطلة في منطقة سيبولانغيت السياحية شمال سومطرة، مصرعهم جراء انزلاق للتربة نجم عن أمطار غزيرة. وكان حوالى 100 شخص قتلوا في كانون الاول/ديسمبر 2014 جراء انزلاق للتربة في  جاوا.

 

فرانس 24 / أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.