تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كرة القدم: الأهلي المصري بطلا للدوري للمرة 38 قبل نهاية البطولة بمباراتين

أ ف ب / أرشيف

أحرز نادي الأهلي المصري لقب بطل الدوري المصري الممتاز لكرة القدم للمرة 38 في تاريخه بعد فوزه 2-1 على نادي الإسماعيلي بينما اكتفى ملاحقه المباشر الزمالك بالتعادل 2-2 مع المصري البورسعيدي يوم الجمعة. ورفع الأهلي الفارق مع غريمه التقليدي الزمالك إلى سبع نقاط وهو رصيد لا يمكن تعويضه قبل مباراتين لكل منهما على نهاية الموسم.

إعلان

توج الأهلي بطلا للدوري المصري في كرة القدم قبل مرحلتين من نهاية البطولة إثر فوزه على مضيفه الإسماعيلي 2-1، وتعادل مطارده وغريمه التاريخي الزمالك مع ضيفه المصري البورسعيدي 2-2 في ختام المرحلة الثانية والثلاثين.

وسجل هدفي الأهلي رمضان صبحي (9) ووليد سليمان (12)، فيما سجل الغاني ايمانويل باناهيني (17) هدف الإسماعيلي.

وصار رصيد الأهلي 74 نقطة وتقدم بفارق 7 نقاط على الزمالك، مقابل 53 للمصري صاحب المركز الثالث و47 للإسماعيلي الذي بقي سابعا.

وضمن الأهلي والزمالك المشاركة في دوري أبطال أفريقيا في الموسم المقبل، علما بأنهما بلغا ربع نهائي النسخة الحالية حيث خسر الأول مباراته الأولى في المجموعة الأولى، وفاز الثاني بمباراته الأولى في المجموعة الثانية.

تفاصيل المباراة

على ملعب برج العرب في الإسكندرية، كانت البداية هجومية من الجانبين وسجل الأهداف الثلاثة خلال ما يزيد قليلا على ربع ساعة، وكان للتفاهم بين الغاني جون أنطوي ومؤمن زكريا ورمضان صبحي أثرا كبيرا في فوز الأهلي.

وشكل تفاهم هذا الثلاثي خطورة هجومية كبيرة على مرمى الإسماعيلي وفرصة أولى بعد اختراق رمضان صبحي داخل المنطقة وإرساله عرضية خطرة قطعها الحارس محمد عواد فلم تصل إلى المنفرد أنطوي.

واستمرت هجمات الأهلي على مرمى الإسماعيلي، ونجح رمضان صبحي في تسجيل هدف التقدم بعد عرضية من صبري رحيل في الجبهة اليسرى إلى وليد سليمان الذي أرسلها عرضية عالية تابعها صبحي قوية برأسه فارتدت إليه من القائم الأيمن ثم أعادها دون عناء إلى الشباك (9).

وعزز الأهلي تقدمه سريعا بإضافة الهدف الثاني بعدما احتسب الحكم إبراهيم نور الدين خطأ على حدود منطقة الجزاء وركلة حرة انبرى لها وليد سليمان ورفع الكرة من فوق الحائط البشري وأسكنها الزاوية البعيدة عن الحارس محمد عواد (12).

وشعر لاعبو الإسماعيلي بحرج موقفهم واندفعوا سعيا لتعديل النتيجة، وهاجموا بكل خطوطهم ونجحوا سريعا في تقليص الفارق إثر ركنية وكرة مرتدة من دفاع الأهلي هيأها إسلام جمال برأسه لباناهيني الذي وضعها بسهولة على يسار الحارس شريف إكرامي (17).

وبدأ بعد ذلك مسلسل اهدار الفرص من الجانبين حتى نهاية اللقاء.

 

فرانس 24 / أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.