تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس الأمم الأوروبية 2016: فرنسا تتخطى أيرلندا وتترشح لربع النهائي

رجل المباراة أنطوان غريزمان.
رجل المباراة أنطوان غريزمان. أ ف ب

انتزع المنتخب الفرنسي تأشيرة التأهل للدور ربع النهائي لكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم إثر فوزه ظهر الأحد على ملعب "بارك أولمبيك ليون" على نظيره الأيرلندي بنتيجة 2-1، وسجل هدفي فرنسا أنطوان غريزمان في الدقيقتين 58 و61.

إعلان

تأهل منتخب فرنسا إلى ربع نهائي كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم إثر فوزه الصعب على أيرلندا ظهر الأحد على ملعب "بارك أولمبيك ليون" بنتيجة 2-1 بعد أن كان متخلفا بهدف من دون رد سجله برادي بركلة جزاء في الدقيقة الثالثة. وسجل هدفي "الديوك" أنطوان غريزمان في الدقيقتين 58 و61.

 ويواجه لاعبو ديدييه ديشان في ربع النهائي الفائز من مباراة إنكلترا – آيسلندا التي ستجري مساء الاثنين.

وخيمت على المباراة قضية ما يسمى "يد هنري" باسم الهداف التاريخي لمنتخب "الديوك" والتي وقعت في تشرين الثاني/نوفمبر 2009 خلال الملحق الأوروبي لكاس العالم بجنوب أفريقيا (2010). وكان المدافع وليام غالاس سجل هدف التعادل والتأهل بعد تمريرة من أنوري سبقتها لمسة يد، ليخرج الأيرلنديون خائبين. والسؤال بعد سبع سنوات كان هل يفكر زملاء روبي كين في الثأر لخسارتهم وإقصائهم؟ مدربهم، مارتين أونيل، قل مرارا إن فريقه يسعى للفوز والتأهل ولا مجال للثأر من أي شيء.

وبدأت المباراة بأسوأ الأحوال بالنسبة للفرنسيين بحيث إنهم تلقوا هدفا منذ الدقيقة الثالثة سجله المحنك برادي بركلة جزاء بعد عرقلة بوغبا لشاين لونغ في منطقة الجزاء.

 

أجواء المباراة بين فرنسا وإيرلندا في ليون وبمحيط الملعب
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

وبعد الصدمة، ردت فرنسا في الدقيقة السابعة عن طريق باييت لكن تسديدة صانع ألعاب ويس هام تصدى لها الحارس روندولف بدون صعوبة، ثم بواسطة غريزمان الذي مرت رأسيته خارج المرمى (8).

واستمرت بعد ذلك سيطرة الفرنسيين وسط هتافات وتشجيعات جمهور ملعب "بارك أولمبيك ليون"، واستفاد جيرو من تمريرة قام بها غريزمان إلا أن قلب دفاع أيرلندا كيو أخرج الكرة ضربة زاوية لم تعط شيئا (13).

وأمام ارتباك الدفاع الفرنسي، اقترب لاعبو المدرب مارتين أونيل من تسجيل الهدف الثاني عندما سدد مارفي أمام لوريس ليتألق حارس توتنهام ويبعد الخطر (20). ودخل لاعبو ديدييه ديشان في سبات بعد تنفيذ بوغبا لضربة حرة جميلة تصدى لها روندولف (22)، ليعودوا إلى الوجود في الوقت بدل الضائع عندما كاد بوغبا ثم جيرو وأخيرا غريزمان من هز شباك أيرلندا لكن الدفاع تدخل في كل مرة بنجاح وأبعد الخطر عن مرمى روندولف.

وعاد اللاعبون لغرفة الملابس وسط ذهول الجمهور الفرنسي. وبدأ في الوقت ذاته كينغسلي كومان، مهاجم بايرن ميونيخ، في أداء حركات إحمائية بغية الدخول في الشوط الثاني.

ودخل كومان في مكان كانتي في خطوة لإعطاء دفع جديد لمنتخب "الديوك". وتغير وجه هؤلاء بفضل تحرك اللاعب الشاب الذي توغل أكثر من مرة في دفاع أيرلندا ما أربك كيو وزملائه. واقترب كوشيانلي من إدراك التعادل إثر تمريرة دقيقة من باييت ولكن رأسية مدافع أرسنال مرت خارج المرمى (48).

وجاءت تسديدة ماتويدي القوية الجميلة لتجد روندولف على طريقها وتتحول لضربة مرمى انتهت بلا شيء (55). لكن، وبعد ضغط شديد، انهارت قلعة الأيرلنديين وتمكن غريزمان من هز شباك روندولف بتسديدة رأسية بعد تمريرة من سانيا على الجهة اليمنى للهجوم الفرنسي (58).

ثم تلقى الحارس الأيرلندي هدفا ثانيا سجله نفس اللاعب في الدقيقة 61 بعد انفراده بروندولف. فقلب لاعب أتلتيكو مدريد لوحده الطاولة على "الجيش الأخضر" في أربع دقائق، ليتنفس الفرنسيون الصعداء ويستعيد الجميع في المدرجات أنفاسه.

وازدادت مصائب منتخب أيرلندا مع إقصاء المدافع شاي دافي بعد خطأ على غريزمان عند مشارف منطقة الجزاء وكان في وضعية آخر مدافع (68)، ما سهل أمور وملاء بوغبا. فسدد باييت على العارضة (76)، وأهدر جينياك رصتين متتاليتين لتسجيل الهدف الثالث (86 و87) فيما أخفق بطل المباراة غريزمان من هز الشباك ثالثة في الوقت بدل الضائع.

علاوة مزياني

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.