إرهاب

الجيش الجزائري يقتل ثلاثة إسلاميين مطلوبين في قضية خطف وقتل الفرنسي غورديل

إيرفيه غورديل
إيرفيه غورديل أ ف ب

أعلن وزير العدل الجزائري الإثنين، التعرف على جثث ثلاثة إسلاميين مسلحين قتلهم الجيش، كانوا مطلوبين في قضية خطف وقتل الفرنسي هيرفيه غورديل العام 2014.

إعلان

قال وزير العدل الجزائر الطيب لوح الإثنين للصحافيين إنه تم التعرف على جثث ثلاثة إسلاميين مسلحين قتلهم الجيش، كانوا مطلوبين في قضية خطف وقتل الفرنسي هيرفيه غورديل العام 2014. وقال إن الأمر يتعلق بكل من "سراج محمد وحردافي محي الدين والربيع عياشي" الذين قتلوا في عمليات عسكرية للجيش بين 8 و20 حزيران/يونيو بمنطقة المدية (90 كلم جنوب غرب).

وأضاف أن "التحقيق في القضية لايزال مستمرا وأن عملية تحديد هوية باقي أفراد الجماعة الإرهابية لا يزال مستمرا أيضا".

وبحسب وزارة الدفاع فإن هذه العملية أسفرت عن مقتل "18 إرهابيا تم التعرف على هوية ستة منهم والقبض على أربعة آخرين" وضبط كمية من الأسلحة والذخيرة.

وكان غورديل (55 عاما) خطف وقتل بين 21 و24 أيلول/سبتمبر بمنطقة القبائل شرق العاصمة بيد تنظيم جند الخلافة، وهي مجموعة موالية لتنطيم "الدولة الإسلامية".

ويلاحق القضاء 15 جزائريا في القضية. قتل منهم سبعة على الأقل أبرزهم المتهم الأول زعيم جماعة جند الخلافة عبد المالك قوري.

وتطلق السلطات الجزائرية تسمية "إرهابي" على الإسلاميين الذي حملوا السلاح في بداية التسعينيات لإسقاط النظام، ما تسبب في حرب أهلية أسفرت عن مقتل 200 ألف شخص بحسب حصيلة رسمية لا تتضمن الذين سقطوا منذ تطبيق قانون المصالحة الوطنية في 2006.

وكان الجيش الجزائري قد أكد في نهاية عام 2014 في بيان أنه قتل "المجرم الخطير عبد المالك قوري"، وهو زعيم جماعة "جند الخلافة" التي تبنت خطف وقتل السائح الفرنسي إيرفيه غورديل في أيلول/سبتمبر الماضي.

 

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم