تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اقتصاد

"ستاندرد أند بورز" تخفض درجة الاتحاد الأوروبي على خلفية انسحاب بريطانيا

أ ف ب/ أرشيف
2 دقائق

أعلنت وكالة التصنيف الائتماني "ستاندرد أند بورز" تخفيض درجة الاتحاد الأوروبي من "إيه إيه+" إلى "إيه إيه". وجاء هذا القرار على خلفية انسحاب بريطانيا من الاتحاد. وكانت الوكالة قد خفضت تصنيف بريطانيا إثر ظهور نتائج الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

إعلان

خفضت وكالة التصنيف الائتماني "ستاندرد أند بورز" علامة دين الاتحاد الأوروبي درجة واحدة، موضحة أن قرارها مرتبط بالغموض بعد تصويت البريطانيين على الخروج من الكتلة الأوروبية.

وقالت الوكالة في بيان "بعد قرار الناخبين البريطانيين مغادرة الاتحاد الأوروبي على إثر استفتاء 23 حزيران/يونيو، أعدنا تقييم تحليلنا للتلاحم داخل الاتحاد الذي أصبحنا نعتبره عاملا محايدا وليس إيجابيا في التصنيف".

وأوضح البيان أن الوكالة خفضت درجة الاتحاد الأوروبي من "إيه إيه+" إلى "إيه إيه" مع آفاق مستقرة، مما يعني أن الوكالة تعتبر أن خفضا إضافيا لن يكون ضروريا على الأمد المتوسط.

وكانت وكالتا التصنيف الائتماني "ستاندرد أند بورز" و"فيتش" خفضتا الاثنين درجة الدين البريطاني. وقالت "ستاندرد أند بورز" في بيان إن درجة الدين البريطاني خفضت من "إيه إيه إيه" وهي الأفضل إلى "إيه إيه" أي درجتين بسبب "عدم اليقين" في المستقبل الذي نجم عن الاستفتاء. وقالت إنها تتوقع "أجواء سياسية لا تسمح بالتكهن بتطوراتها وأقل استقرارا وأقل فاعلية" في الأشهر المقبلة.

أما وكالة "فيتش" فقد توقعت "تباطؤا كبيرا" في نمو بريطانيا وخفضت درجتها من "إيه إيه+" إلى "إيه إيه" مع آفاق سلبية، ما يعني أنها يمكن أن تخفض من جديد في الأشهر المقبلة.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.