تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زعيم طالبان الجديد يدعو لإنهاء "الاحتلال" الأجنبي قبل بحث السلام في أفغانستان

أ ف ب/أرشيف

دعا زعيم حركة طالبان الجديد هيبة الله أخوندزاده إلى إنهاء الوجود الأجنبي في بلاده لبدء مسار لبحث السلام، ووجه نداءه إلى الأمريكيين الذين طلب منهم التفكير في "حل سياسي" بدل القوة و"إنهاء الاحتلال". واختير هيبة الله أخوندزاده بعد مقتل أختر محمد منصور خلال غارة شنتها طائرات أمريكية دون طيار.

إعلان

دعا زعيمحركة طالبان الجديد إلى إنهاء "احتلال" القوات الأجنبية لأفغانستان كخطوة أولية نحو تسوية قال إنها ستؤدي إلى وحدة البلاد التي مزقتها عقود من الحرب.

وفي أحد أولى تصريحاته العلنية قال الملا هيبة الله أخوندزاده الذي اختير زعيما جديدا لحركة طالبان بعد وفاة سلفه الملا أختر محمد منصور في هجوم بطائرات أمريكية بلا طيار في مايو/أيار، إن الاتفاق ممكن إذا تخلت الحكومة في كابول عن حلفائها الأجانب.

ووجه الزعيم الجديد لحركة طالبان رسالة إلى الأمريكيين داعيا إياهم إلى "إنهاء احتلالهم" لأفغانستان. وقال الملا أخوندزاده  في "رسالة إلى الغزاة الأمريكيين وحلفائهم"، "اعترفوا بالواقع بدلا من استخدام قوتكم بدون جدوى (...) وانهوا الاحتلال".

وأضاف الملا أخوندزاده في رسالته بمناسبة عيد الفطر أن "رسالتنا إلى الأمريكيين وحلفائهم هي التالية: المسلمون الأفغان لا يخافون من قوتكم ولا من خدعكم، ويعتبرون الاستشهاد في مواجهتكم هدفا عزيزا في الحياة". وتابع أخوندزاده "لستم في مواجهة مجموعة أو فصيل، بل في مواجة أمة. لن تربحوا"، مشيرا إلى محاولتي بريطانيا والاتحاد السوفياتي لاحتلال أفغانستان، اللتين باءتا بالفشل. وأكد زعيم طالبان أن "الأفغان لا يقبلون بأنظمة يقيمها الغزاة"، داعيا الأمريكيين وحلفاءهم إلى "التفكير بحل سياسي ... بدلا من اللجوء الى القوة".

وقال أخوندزاده إن مكتب طالبان السياسي في قطر -والذي كان عنصرا مهما في الاتصالات وراء الكواليس- "سيواصل جهوده من أجل حل القضية الأفغانية".

وتعهد بمواصلة مسيرة الملا منصور وبتعزيز العدالة ومساعدة المصابين والفقراء وضمان حقوق المرأة بما يتماشى مع الشريعة الإسلامية.

وقال أيضا إن مقاتلي طالبان لن يضروا المسلمين أو المنشآت العامة بما في ذلك المستشفيات والمدارس والجسور والمرافق العامة وإنه لن يكون هناك اضطهاد في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم.

 

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.