أنتم هنا

ساحل النورماندي.. بين جمال الرسوم وسحر المنازل الخشبية

1 دقائق

في خمسينيات القرن التاسع عشر، أصبح ساحل النورماندي محط رحال رسامين عدة، استلهموا أعمالهم من جمال مصب نهر السين، إنها البوادر الأولى للحركة الانطباعية التي برزت في مدينة هونفلور.