تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر للطيران

انتشال رفات بشرية جديدة من موقع تحطم الطائرة المصرية

أ ف ب - أرشيف

أعلن بيان صادر عن لجنة التحقيق المصرية في حادث تحطم طائرة مصر للطيران أن فرق البحث عثرت على بقايا بشرية وقامت بانتشال جميع الرفات البشرية التي تم تحديد مواقعها.

إعلان

أصدرت لجنة التحقيق المصرية في حادث تحطم طائرة مصر للطيران فوق البحر المتوسط بيانا الأحد قالت فيه إن فرق البحث عثرت على بقايا بشرية جديدة في موقع الحادث، مشيرة إلى أن سفينة "جون ليثبريدج" التابعة لشركة "ديب أوشن سيرتش" قد "انتشلت جميع الرفات البشرية التي تم تحديد مكانها بموقع تحطم الطائرة".

وبعد توجهها إلى ميناء الإسكندرية لتسليم البقايا، ستعود السفينة إلى موقع الحادث "لعمل مسح جديد لقاع البحر بحثا عن أي أشلاء جديدة"، بحسب اللجنة.

وأشار البيان إلى أن عمليات البحث ستتواصل "حتى يتم التأكد تماما من عدم وجود أي رفات بشرية في موقع الحادث".

وتحطمت الطائرة، وهي من طراز إيرباص "ايه 320"، أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة في 19 أيار/مايو بين كريت والساحل الشمالي لمصر بعدما اختفت فجأة من شاشات الرادار، لأسباب لا تزال غير واضحة، وعلى متنها 66 شخصا بينهم 40 مصريا هم 30 راكبا و10 من أفراد الطاقم فضلا عن 15 فرنسيا.

وتراجعت فرضية الهجوم التي اقترحتها مصر في البداية لصالح الحادث الفني نظرا للمعلومات حول انطلاق تحذيرات آلية تشير إلى تصاعد الدخان في الطائرة.

وكانت لجنة التحقيق المصرية أعلنت السبت أن وحدة الذاكرة في جهاز تسجيل قمرة القيادة سليمة ويمكن قراءتها.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.