تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

ما سر المصالحة بين تركيا وإسرائيل؟

فرانس24

في الجولة اليومية في الصحف: هل فعلا تخطت مأساة العراقيين مأساة الفلسطينيين؟وما الذي تغير بعد ثلاث سنوات من حكم السيسي لمصر؟ وفي الصحف أيضا: ما سر المصالحة بين تركيا وإسرائيل؟

إعلان

في صحيفة الزمان العراقية، مقال للكاتب حيدر صبي اعتبر فيه أن معاناة الشعب العراقي تفوق بكثير معاناةَ الشعب الفلسطيني، فعلى الرغم من أن هناك فرضية تقول إن العراقيين يعومون على بحيرة من النفط والفلسطيني لا يملك برميل نفط واحد في أرضه، إلا أن خط الفقر لدى العراقي يفوق خط فقر الفلسطيني، هذا عدا عن أن عدد الضحايا في العراق تجاوز ألفي شخص ما بين قتيل وجريح.. صبي يشير في الختام إلى أن الشعب الفلسطيني يتمتع بدعم من الدول العربية، بعكس الشعب العراقي، ويقول: إن الأمة العربية جميعها اليوم تشرب من الأنهار التي ما كانت لتجري لولا مواقفها المخزية وحقدها وعداوتها للشعب العراقي..

في مصر، مرت أمس الذكرى الثالثة لتسلم عبد الفتاح السيسي سدة الرئاسة، تسلم تم في إطار الآلية القمعية الفظيعة التي استخدمت ضد الإخوان المسلمين بحسب ما اعتبرت صحيفة القدس، آلية لعب فيها الإعلام دورا تحريضيا كبيرا ما أدى إلى تأجيج حالة من الكراهية والمطاردة والبطش ضد الإخوان المسلمين، أمر أدى إلى دعم كفة الأنظمة ضد الشعوب التي ثارت عليها. وما ساهم أيضا في خلق ظاهرة الجنرال خليفة حفتر في ليبيا وفي تمييع الموقف العربي من النظام السوري وبدأ حملة لإغلاق حدود رفح المصرية مع قطاع غزة بحسب صحيفة القدس.

خروج جماعة الإخوان المسلمين من مصر وتراجعها في تونس وليبيا أدى إلى عزلة تركيا إقليما بحسب ما اعتبر الكاتب مصطفى اللباد في صحيفة السفير في مقال بعنوان: إردوغان ينزل عن الشجرة.. عزلة دفعت الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى العودة إلى الغطاء الأميركي بعدما كان قد خرج عنه خلال فترة ما يعرف بالربيع العربي ما بين عامي ألفين وعشرة وألفين وأحد عشر، وهو ما يفسر إعادة أنقرة لعلاقاتها الكاملة مع إسرائيل بوساطة أميركية وتغيير سياساتها تجاه تنظيم الدولة الإسلامية، سياسة وصفها اللباد بالملتسبة.

الكاتب الياس حرفوش في صحيفة الحياة وافق اللباد رأيه في أن هناك انقلابا في الأولويات التركية بعد تفجير مطار أتاتورك في اسطنبول، فشعار الحرب على الإرهاب يفرض نفسه على تركيا الآن، تماما كما فرض نفسه على كل المعنيين في الأزمة من روس وأميركيين ودول إقليمية، لكن في حالة تركيا، الانقلاب في الأولويات حصل في اسبوع واحد فقط، والمصالحة مع إسرائيل لم يرافقها أي تراجع من جانب بنيامين نتنياهو، لا في شأن حصار غزة ولا في ما يتعلق بمعاملة الفلسطينيين في الضفة، وفي المصالحة مع روسيا، لم تقدم موسكو أية تنازلات ولو شكلية لإرضاء إردوغان لافي ما يتعلق بسياستها في سوريا ودعمها لنظام بشار الأسد ولا في تصنيفها معظم فصائل المعارضة باعتبارها تنظيمات إرهابية بحسب ما يقول حرفوش.

الصحف الفرنسية سلطت الضوء على رحيل رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق ميشيل روكار، رجل تذكر صحيفة لو فيغارو اليمينية بأنه يمثل اليسار البديل أو اليسار الثاني، فروكار لطالما طالب بتطوير اليسار الفرنسي ليتناسب مع التحولات العالمية، أمر أدخله في صراع مع الرئيس الأسبق فرنسوا ميتيران، صراع انتهى بفشل مشروع روكار. لوفيغارو تشبه المسار الذي اتبعه روكار بالمسار الذي يتبعه الحزب الاشتراكي اليوم من خلال محاربة التأميم المبالغ به للمؤسسات والأيديولوجيات المهترئة لبعض الاشتراكيين.

إضافة إلى أفكار روكار التي وصفتها بالعصرية، ذكرت صحيفة ليبيراسيون اليسارية بالمواقف التي اتخذها رئيس الوزراء الأسبق والتي أثارت جدلا واسعا في فرنسا.. إذ كان من أشد المعارضين للحرب على الجزائر على الرغم من تتأييد معظم حلفائه لهذه الحرب. هذا وذكرت ليبيراسيون بحب روكار للحياة حتى اللحظة الأخيرة، إذ بقي يسافر ويكتب ويتكلم رغم مرضه.

صحيفة نيويورك تايمز الأميركيية حذرت من أن خمسين يوما فقط تفصلنا عن دورة الألعاب الأولمبية في البرازيل، وذلك في أصعب فترة تمر بها البلاد منذ عشرات السنيين على مستويات الصحة والاقتصاد والأمن، الصحيفة الأميركية أوضحت أن نحو نصف مليون شخص سيصلون إلى مدينة ريوديجينيرو، مدينة قد يدخلون فيها عن طريق الخطأ الى أحياء خطرة للغاية، نيويورك تايمز تذكر بأنه أطلق الرصاص هذا العام على ستة وسبعين شخصا، توفي واحد وعشرون منهم
الصحيفة الأميركية تحمل الحكومة المسؤولية في كل ما يجري في البلد اللاتيني، معتبرة أنها تسعى من خلال استضافة دورة الألعاب الأولمبية إلى تسريع بعض المشاريع، فيما كثير من سكان البلاد يعيشون تحت خط الفقر ومحرمون من الماء والمواد الأولية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.