تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

مطلق النار في دالاس الأمريكية أراد قتل رجال الشرطة البيض

صورة مأخوذة من شاشة فرانس24

قال مطلق النار الجمعة في دالاس لمفاوضيه من رجال الشرطة أنه كان يريد قتل الأمريكيين البيض وخاصة رجال الشرطة. وأدى هجوم دالاس إلى مقتل خمسة شرطيين وإصابة سبعة من زملائهم إضافة إلى شخصين آخرين. وأمر الرئيس باراك أوباما بتنكيس الأعلام خمسة أيام حدادا على الضحايا.

إعلان

ذكر قائد شرطة دالاس الجمعة أن القناص، المشتبه بمهاجمته رجال الشرطة في مدينة دالاس الأمريكية، أبلغ مفاوضيه أنه أراد قتل الأمريكيين البيض خاصة رجال الشرطة، بعد سلسلة عمليات إطلاق النار لرجال الشرطة على أمريكيين سود.

وأضاف قائد الشرطة ديفيد براون أن المشتبه به قال إنه لا ينتمي إلى أية مجموعة. ودعا براون إلى الوحدة بين الشرطة والمواطنين بعد الهجوم الذي أدى إلى مقتل خمسة من رجال الشرطة وجرح تسعة أشخاص من بينهم سبعة شرطيين.

أوباما يأمر بتنكيس الأعلام

وأمر الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتنكيس الأعلام خمسة أيام في الولايات المتحدة حتى 12 تموز/يوليو حدادا على عناصر الشرطة الخمسة الذين قتلوا.

وقال أوباما في بيان مكتوب "احتراما لضحايا الهجوم (...) آمر بتنكيس العلم الأمريكي في البيت الأبيض وجميع المقار العامة والمراكز العسكرية وسفن البحرية"، وفي كل أنحاء الولايات المتحدة.

ويدعى المشتبه به في قتل الشرطيين الخمسة ميكا جونسون، ويبلغ من العمر 25 عاما. ووقعت الجريمة أثناء تنظيم تجمع احتجاجي على مقتل رجلين أسودين برصاص شرطيين في ولايتي لويزيانا ومينيسوتا.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.