تخطي إلى المحتوى الرئيسي
روسيا - تركيا

وصول أول طائرة سياحية روسية إلى تركيا بعد انتهاء الأزمة بين البلدين

 سائح يلتقط الصور لمعبد ابولو قرب انطاليا في تركيا
سائح يلتقط الصور لمعبد ابولو قرب انطاليا في تركيا أ ف ب

وصل السبت إلى منتجع أنطاليا السياحي في تركيا أول وفد سياحي روسي بعد انتهاء أزمة دبلوماسية شهدها البلدان منذ نحو ثمانية أشهر.

إعلان

 حطت السبت أول طائرة سياحية روسية في منتجع أنطاليا السياحي في تركيا، وذلك إثر انتهاء الأزمة الدبلوماسية بين البلدين استمرت نحو ثمانية أشهر، حيث أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشهر الماضي رفع الحظر المفروض على السياحة في تركيا.

وكانت روسيا حظرت على وكالات السفر الروسية تنظيم رحلات إلى تركيا، ردا على إسقاط أنقرة طائرة حربية روسية في تشرين الثاني/نوفمبر على الحدود السورية. وقد سبب هذا القرار ضربة لقطاع السياحة التركي الذي يعتمد إلى حد كبير على السياح الروس ولا سيما منتجعات البحر المتوسط.

وقال مدير مطار أنطاليا عثمان سردار "هذا العام، بدأ الموسم في شكل معقد قليلا لكن تسوية الوضع تجعلنا مسرورين فعلا"، وأضاف "اليوم، نستقبل أول دفعة من السياح الروس والأمر يتجه إلى ازدياد".

"تراجع عدد السياح الروس 90 بالمئة"

وأظهرت إحصاءات رسمية أن العدد الإجمالي للزوار الأجانب في تركيا انخفض 34,7 بالمئة في أيار/مايو، إلا أن عدد الزوار الروس انخفض 91,8 بالمئة مقارنة بالعام السابق.

وأظهرت أرقام مطار أنطاليا أن عدد السياح الروس وحدهم انخفض 98,5 بالمئة في حزيران/يونيو. وقال سياح إن منتجعات فاخرة حول أنطاليا أنشئت خصيصا للروس كانت شبه مهجورة.

ويذكر أن بوتين أعلن في 30 حزيران/يونيو رفع الحظر عن السفر الى تركيا بعد أن تلقى رسالة من الرئيس رجب طيب أردوغان قالت موسكو إنه اعتذر فيها عن إسقاط الطائرة.

ويرى المحللون أن أنقرة عملت على إصلاح العلاقات مع روسيا بعد أن تسببت الأزمة في عزلتها على الساحة الدولية.

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.