تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

إجلاء 3000 شخص من مخيمات اصطياف جنوب فرنسا تحسبا لامتداد حريق إليها

أ ف ب - أرشيف
3 دقائق

أعلنت السلطات الفرنسية عن إجلاء أكثر من 3000 مصطاف من مخيمات منطقة بيربينيان حيث كانوا يقضون عطلتهم، بسبب حريق يهدد المنطقة، وقتل إطفائي في حادث سير أثناء توجهه إلى مكان الحريق، وفي حادث آخر اندلع حريق في 200 هكتار من غابات الصنوبر شمال غرب منطقة ناربون، قريبا من مسار سباق "تور دو فرانس" الدولي للدراجات، دون تأثير على سير السباق.

إعلان

أجلي أكثر من 3000 شخص الأربعاء من مخيمات اصطياف كانوا يقضون عطلة صيفية فيها في منطقة بربينيان جنوب فرنسا، وذلك بسبب مخاوف من امتداد حريق إليها، وأعلنت السلطات عن مقتل رجل إطفاء في حادث سير أثناء توجهه إلى مكان الحريق.

وهدد الحريق الذي أججته رياح قوية أربعة مخيمات مزدحمة بالسياح الفرنسيين والألمان والبلجيكيين والبريطانيين. وتم إجلاء أكثر من ثلاثة آلاف شخص بسرعة كبيرة من دون إثارة الذعر في ما بينهم.

وقال رجل متقاعد تم إجلاؤه من مخيم تريفولي في توراي على البحر الأبيض المتوسط "شعرنا برائحة حريق ورأينا سحب الدخان في السماء، وطلب الناس في المخيم منا المغادرة على الفور من دون سياراتنا".

وقتل إطفائي وأصيب ثلاثة آخرون بجروح خطيرة خلال توجههم إلى مكان الحريق، بعد تعرض مركبتهم لحادث، بحسب السلطات المحلية. ولم تعرف حتى الآن أسباب هذا الحادث الذي وقع بينما كان رجال إطفاء آخرون يكافحون من أجل إخماد الحريق الذي كان يقترب من المخيمات الأربعة.

وقالت هيلين جيراردو مديرة مكتب مسؤول المنطقة لوكالة فرانس برس إن الجرحى الثلاثة نقلوا إلى مستشفى بربينيان وهم "في حالة طوارئ قصوى".

وشهد الأربعاء حادثا ثانيا لا يقل أهمية في منطقة أود المجاورة، إذ اشتعل 200 هكتار من غابات الصنوبر في شمال غرب منطقة ناربون، ليس بعيدا من سباق فرنسا للدراجات، من دون أن يعوق ذلك الحدث الرياضي.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.