تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليونان ستقاضي العسكريين الأتراك الفارين وفقا لـ"القانون الدولي وحقوق الإنسان"

قاعدة عسكرية تركية
قاعدة عسكرية تركية أ ف ب

يلاحق العسكريون الأتراك الذين فروا على متن مروحية إلى اليونان عقب محاولة الانقلاب في تركيا بتهمة الدخول غير الشرعي لليونان وانتهاك مجالها الجوي. وقالت مصادر إعلامية يونانية إن أثينا تعهدت باتخاذ إجراءات بحقهم وفقا للقانون الدولي وحقوق الإنسان ردا على طلب أنقرة تسليمهم.

إعلان

أعلنت محامية العسكريين الأتراك الثمانية الذين فروا على متن مروحية إثر الانقلاب الفاشل في تركيا أنهم ملاحقون قانونيا بسبب دخولهم اليونان بشكل غير شرعي وانتهاكهم مجالها الجوي.

وكان العسكريون الثمانية الذين طلبوا اللجوء السياسي في اليونان قد وصلوا إليها السبت على متن مروحية بعد أن أرسلوا نداء استغاثة لسلطات مطار "ألكسندروبولي" في شمال البلاد.

وقالت المحامية إيليا ماريناكي إنهم ملاحقون بسبب دخولهم غير الشرعي للبلاد، وسيمثلون الإثنين أمام محكمة.

وأضافت أنهم سيبقون محتجزين، ولم يتمكنوا حتى الآن من الاتصال بعائلاتهم.

ويصر العسكريون، وبينهم قائدان، على أنهم لم يشاركوا في محاولة الانقلاب العسكرية، وأنهم قرروا الفرار إلى اليونان "عندما بدأ عناصر الشرطة بإطلاق النار عليهم".

وأشارت المحامية إلى أن العسكريين المتزوجين، وهم في الأربعينات، قلقون على حياتهم وحياة عائلاتهم.

أنقرة تطالب بتسليمها العسكريين الثمانية

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو إن أنقرة طلبت تسليمها العسكريين الثمانية بعد محاولة الانقلاب على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت متأخر الجمعة.

وأحبط الانقلاب صباح السبت بعد ليلة من أعمال العنف، أدت إلى مقتل 265 شخصا في أنقرة وإسطنبول.

وقالت مصادر حكومية يونانية إن أردوغان تحدث هاتفيا مساء السبت إلى رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس، وشكر له موقفه من محاولة الانقلاب. وأكد تسيبراس صباح السبت دعمه للحكومة التركية "المنتخبة ديموقراطيا".

وبحسب الوكالة اليونانية شبه الرسمية، فقد وعد تسيبراس بأن الإجراء الذي سيتخذ في حق العسكريين الثمانية سيكون سريعا، لكنه سيتم بموجب القانون الدولي وحقوق الإنسان.

وأشارت مصادر في الحكومة اليونانية إلى أن الإجراء قد يتطلب أسبوعين. واستعادت صباح الأحد القوات الجوية التركية المروحية التي فر على متنها العسكريون الثمانية.
 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.