تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ميونيخ: مقتل 10 أشخاص في إطلاق نار بمركز تجاري بينهم منفذ الاعتداء

أ ف ب

أعلن قائد شرطة ميونيخ هوبيرتوس أندريه ليل الجمعة السبت في مؤتمر صحفي أن حصيلة الاعتداء الذي وقع مساء الجمعة في أحد أكبر المراكز التجارية في عاصمة بافاريا (جنوب) بلغت عشرة قتلى بينهم منفذ الهجوم وهو ألماني من أصول إيرانية في عمره 18 عاما، والذي أقدم على الانتحار.

إعلان

قتل عشرة أشخاص بينهم منفذ الهجوم (الذي أقدم على الانتحار) مساء الجمعة في مدينة ميونيخ الألمانية عندما أطلق شاب ألماني من أصول إيرانية يبلغ من العمر 18 عاما النار في أكبر مركز تجاري في عاصة بافاريا (جنوب)، كما أعلن  قائد شرطة ميونيخ هوبيرتوس أندريه ليل الجمعة السبت في مؤتمر صحفي.

وأضاف قائد الشرطة قائلا إن الدافع وراء إطلاق النار غير واضح وأنه على الرغم من التقارير التي ظهرت في وقت سابق فلا يوجد ما يشير إلى ضلوع أي مهاجمين إضافيين في الحادث. وأوضح أن المسلح القتيل عُثر عليه في شارع جانبي  قرب المركز التجاري بميونيخ.، مشيرا إلى أنه لم يكن معروفا من قبل الشرطة، وأنه استخدم مسدسا.

نهلة عبيد شاهدة عيان من ميونيخ

وقال قائد شرطة ميونيخ إن المسلح قتل تسعة أشخاص من بينهم بعض الشبان قبل أن يقتل نفسه. وأصيب 16 شخصا في الهجوم من بينهم ثلاثة حالتهم خطيرة وعدة أطفال. وصرح أيضا أن الشرطة تحاول تحديد هويات الأشخاص الذين قُتلوا في الهجوم ولا توجد تفصيلات بشأن الهويات.

التغطية المباشرة لاعتداء ميونيخ على موقع فرانس24

وقد دوت صفارات إنذار سيارات الشرطة في شوارع ميونيخ التي أقفرت فجأة، وبدت المدينة وكانها محاصرة مساء الجمعة بعد إطلاق النار في أحد أكبر المراكز التجارية في عاصمة بافاريا. 

ودعت شرطة ميونيخ سكان المدينة التي تعد 1,5 مليون شخص إلى ملازمة منازلهم. فخلت الشوارع من المارة بسرعة، بينما تم وقف وسائل النقل المشترك عن العمل لبعض الوقت في مدينة مليئة بالحياة إجمالا وتضم عددا من أبرز أعمدة الاقتصاد الالماني.

وتوقفت كل القطارات بين المناطق والمترو عن العمل، بينما كانت مروحيات تحلق فوق شمال المدينة حيث يقع المركز التجاري، وعلى بعد مسافة قريبة من الملعب الأولمبي.

عامر المللا شاهد عيان

وأقفلت المطاعم والمقاهي والنوادي الليلية أبوابها، بينما كان التلفزيون الألماني يبث صورا لشوارع مقفرة. ونشر مواطن شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يتضمن صورا لأشخاص يهربون من مطعم ماكدونالد حيث بدأ إطلاق النار، ورجل بلباس أسود يطلق النار عليهم.

في محيط المركز التجاري الذي يضم 130 محلا تجاريا تقريبا في طابقين، توقفت سيارات إسعاف وإطفاء. وهو المركز الأكبر في بافاريا وقد افتتح في العام 1970.

لكن بعد كل الروايات عن ثلاثة مهاجمين على الأقل، أعلنت الشرطة الألمانية ليل الجمعة السبت أن إطلاق النار هو من تنفيذ رجل واحد أقدم على الانتحار.

وعرض أصحاب فنادق وسكان عبر مواقع التواصل الاجتماعي استضافة أشخاص علقوا في ميونيخ، في مبادرات تضامن.

فرانس 24 / وكالات
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.