تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيديو: صدمة وحزن لدى مسلمي سان إتيان دو روفريه بعد اغتيال الأب جاك أميل

صورة ملتقطة من تلفزيون فرانس 24

في بلدة سانت إتيان دو روفريه بمنطقة نورماندي (شمال فرنسا)، أصيبت الجالية المسلمة بالصدمة والحزن بعد اغتيال الأب جاك أميل الثلاثاء من قبل شخصين في اعتداء إرهابي تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

في بلدة سانت إتيان دو روفريه بمنطقة نورماندي (شمال فرنسا)، بدت الجالية المسلمة في حالة من الصدمة، فقد كان الأب جاك آميل الذي اغتاله الثلاثاء شخصان في اعتداء إرهابي داخل كنيسة معروفا جيدا داخل الجالية.

كما أن مسجد يحيى في المدينة بني على أرض تبرعت بها الرعية الكاثوليكية، لذا فاغتيال الكاهن زرع الحزن وحالة من الضيق لدى مسلمي البلدة.

 وقال رئيس المجلس الإقليمي للديانة الإسلامية محمد قربيلة: "نحن بجوار الكنيسة ولطالما كنا معا، ونحن نعمل دائما للعيش معا". وكان الأب آميل وإمام مسجد يحيى عضوين في لجنة الحوار بين الأديان. ولكن، وعلى الرغم من الخوف ومحاولات التقسيم، فإن المسلمين والمسيحيين يريدون معا الحفاظ على رغبة الأب آميل في التعايش والسلام.
 

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.