تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا: المجلس الأعلى للقوات المسلحة يجتمع لإجراء تعديلات كبرى في الجيش

الرئيس رجب طيب أردوغان خلال استقباله المعارضة.
الرئيس رجب طيب أردوغان خلال استقباله المعارضة. أ ف ب

يعقد المجلس الأعلى للقوات المسلحة في تركيا الخميس اجتماعا في مقر رئيس الوزراء في أنقرة بمشاركة رئيس الحكومة بن علي يلديريم وكبار المسؤولين العسكريين لإجراء تعديلات في الجيش الذي تمت تنحية حوالى نصف جنرالاته إثر محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو.

إعلان

يشارك رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم الخميس مع كبار المسؤولين العسكريين في اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة لإجراء تعديلات في الجيش الذي تمت تنحية حوالى نصف جنرالاته إثر محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 تموز/يوليو.

ومن المقرر أن يستبدل هذا المجلس قسما كبيرا من الهيكلية خلال اجتماعه الذي يستمر يوم الخميس، كما سيتم ترقية ضباط إلى رتب أعلى. ولن يعقد الاجتماع في المقر العام للقوات المسلحة كما جرت العادة بل في مقر رئيس الوزراء في أنقرة، في ما يشكل تحديا من قبل السلطة.

يوسف كاتب أوغلو - محلل سياسي

وقبل الاجتماع ، أعلن اثنان من كبار الجنرالات في الجيش التركي استقالتهما حسبما أوردت وكالة دوغان الخاصة، موضحة أن الأمر يتعلق بقائد جيش البر الجنرال احسان اويار وقائد التدريب والعقيدة الجنرال كميل باش اوغلو.
 

وأوردت وكالة الأناضول المؤيدة للحكومة أن أكثر من 8600 عسكري شاركوا في محاولة الانقلاب أي قسم صغير من الجيش التركي، ثاني أكبر جيوش الحلف الأطلسي عدديا بعد الولايات المتحدة.

للمزيد: السلطات كانت تخطط لتطهير الجيش من أنصار غولن قبل الانقلاب

وأعلن مسؤول تركي تنحية 149 جنرالا وأدميرالا من الجيش بتهمة "التواطؤ في محاولة الانقلاب"، من بينهم 87 مسؤولا رفيعا في جيش البر و30 في سلاح الجو. كما استبعد 1099 ضابطا لانعدام الأهلية.

ومنذ محاولة الانقلاب، وضع 178 جنرالا قيد التوقيف الاحترازي أي ما يوازي نصف الجنرالات والأدميرالات في الجيش، بحسب أرقام وزارة الداخلية.

ويعقد المجلس العسكري اجتماعه بينما تتعرض الحكومة التركية لانتقادات متزايدة من قبل الأوروبيين على حملات التطهير التي تطال قطاعات عدة من المجتمع التركي.

 فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.