الولايات المتحدة

الولايات المتحدة: والد جندي قتل في العراق يقول إن ترامب "روحه سوداء"

المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب
المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب أ ف ب

رد خزر خان، والد جندي أمريكي مسلم قتل في العراق عام 2004، على انتقادات المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب حول المسلمين وحظر دخولهم إلى الولايات المتحدة حيث قال إن "روحه سوداء" ولا يصلح للرئاسة.

إعلان

تتواصل الانتقادات الحادة بين المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب ووالد جندي قتل في العراق عام 2004، حيث قال هذا الأخير الأحد إن ترامب "روحه سوداء" ولا يصلح لقيادة الولايات المتحدة.

وخلال مؤتمر الحزب الديموقراطي الأسبوع الماضي، شن خزر خان، الذي قتل ابنه همايون الكابتن في الجيش الأمريكي عام 2004 في العراق، هجوما عنيفا على ترامب بسبب مواقفه المعادية للمسلمين وللهجرة ومدافعا بشدة عن منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون.

"لم تقدم أي تضحية ولم تفقد أي عزيز"

وقال خان في كلمته مخاطبا ترامب "لم تقدم أي تضحية ولم تفقد أي عزيز"، وسط تصفيق حاد من الحضور خلال المؤتمر الديموقراطي.

ورد ترامب في مقابلة الأحد على قناة إيه بي سي نيوز، "من كتب هذا؟ هل هي هيلاري؟"، قبل أن يؤكد أنه هو أيضا "قدم الكثير من التضحيات".

وفي إشارة إلى زوجة خان المحجبة، غزالة خان، التي كانت تقف إلى جانبه من دون أن تتحدث، قال ترامب "إذا تطلعتم إلى زوجته فقد كانت تقف هناك من دون أن تنبس بكلمة. ربما لم يكن مسموحا لها أن تقول أي شيء".

إلا أن خان رد في سلسلة من المقابلات التلفزيونية، كما قالت زوجته غزالة لصحيفة واشنطن بوست أن الحزن منعها من الحديث.

وكتبت تقول "دون أن أقول أي شيء، شعر العالم بأجمعه وأمريكا كلها بالألم الذي أعانيه".

واتهم خان في مقابلة مع شبكة "سي أن أن" ترامب بأنه يفتقر إلى البوصلة الأخلاقية والتعاطف اللذين يحتاجهما أي زعيم للبلاد.

وقال "إن روحه سوداء. وهذا غير مناسب تماما لقيادة هذا البلد الجميل".

وأثار ترامب الكثير من الخلاف والغضب خلال حملته الانتخابية بسبب تصريحاته المعادية للمهاجرين والمسلمين والنساء.

حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة

كما واجه انتقادات شديدة من قادة حزبه عندما دعا إلى حظر المسلمين من دخول الولايات المتحدة مؤقتا.

ولكن ورغم ذلك تمكن من استقطاب اتباع له من الرجال البيض من الطبقة العاملة، ويتساوى هو وكلينتون تقريبا في استطلاعات الرأي.

وفي مقابلة مع شبكة فوكس نيوز الأحد، انتقدت كلينتون رأي ترامب الإيجابي في الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، واتهمته "بالولاء التام" لأهداف السياسة الخارجية الروسية.

ورد ترامب بتحد وقال في مقابلته مع شبكة إيه بي سي أن "لا علاقة" له ببوتين، ولكن "إذا كانت علاقة بلادنا جيدة مع روسيا، فسيكون ذلك أمرا رائعا".

إلا أن الجدل حول السياسة طغى عليه تبادل الانتقادات بين خان وترامب.

وقال ترامب "أنا أعمل كثيرا جدا، وتمكنت من تأمين عشرات آلاف الوظائف، وبنيت صروحا عظيمة، وحققت نجاحات كبيرة. أعتقد بأنني قد أنجزت الكثير" 

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم