تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الحرب في سوريا

إسقاط مروحية روسية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا

مروحية مي-8 روسية في كازخستان في 18 حزيران/يونيو 2016
مروحية مي-8 روسية في كازخستان في 18 حزيران/يونيو 2016 أ ف ب/أرشيف

قتل خمسة جنود روس الإثنين إثر إسقاط مروحيتهم بنيران أطلقت في محافظة إدلب شمال غرب سوريا. وحسب بيان لوزارة الدفاع الروسية، فإن المروحية العسكرية كانت تشارك في عملية "إنسانية" في مدينة حلب.

إعلان

أفادت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها مقتل خمسة من جنودها الإثنين بعد إسقاط مروحيتهم بنيران أطلقت في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقالت وزارة الدفاع في بيانها إن مروحية عسكرية روسية تشارك في العملية "الإنسانية" الجارية في مدينة حلب السورية وعلى متنها ضابطان وطاقم من ثلاثة أفراد أسقطت الإثنين.

وقالت الوزارة "في الأول من آب/أغسطس في محافظة إدلب، أطلقت نيران من الأرض أسقطت مروحية نقل عسكرية من طراز مي-8 في طريق عودتها إلى قاعدة حميميم الجوية (شمال شرق) بعدما سلمت مساعدات إنسانية في مدينة حلب".

وأعلن الكرملين بعد ذلك مقتل الجنود الخمسة الذين كانوا على متن المروحية، ما يرفع إلى 18 عدد العسكريين الروس الذين قتلوا منذ بدء تدخل موسكو في النزاع في هذا البلد.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين "حسب المعلومات المتوفرة لدينا من وزارة الدفاع، فإن الذين كانوا على متن المروحية قتلوا كأبطال لأنهم كانوا يحاولون تغيير وجهة المروحية لتقليل عدد الضحايا على الأرض".

وكان الجيش الروسي أعلن الخميس "بدء عملية إنسانية واسعة" مع القوات الحكومية السورية التي تحاصر الأحياء الشرقية من حلب (شمال) الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة.

وبعد ضربات جوية استمرت أشهرا، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سحب الجزء الأكبر من القوات الروسية من سوريا، لكنها تواصل توجيه ضربات إلى "أهداف إرهابية" وتدعم قوات الرئيس بشار الأسد.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.