تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أوزي أوزبورن يكشف عن علاجه للتخلص من إدمان الجنس

أ ف ب

اعترف مغنى الهارد روك الشهير أوزي أوزبورن البالغ من العمر 67 عاما أنه يخضع لعلاج للتخلص من إدمانه على الجنس الذي يشكو منه منذ 6 سنوات. وأعرب أوزبورن أيضا عن أمله في التصالح مع زوجته شارون الذي سبق وأعلن انفصاله عنها بعد 34 عاما من الزواج.

إعلان

كشف مغني الهارد روك البريطاني أوزي أوزبورن البالغ 67 عاما أنه يخضع لعلاج للتخلص من إدمانه على الجنس ويحاول التصالح مع زوجته شارون بعد الإعلان عن إنفصالهما.

وكتب المغني المعروف مع فرقته "بلاك ساباث" بعراب الهيفي ميتال على صفحته في "فيسبوك"، "أعاني إدمانا جنسيا منذ ست سنوات".

وأضاف أوزي الذي شارك مع عائلته في برنامج لتلفزيون الواقع "ذي أوزبورنز" على قناة "أم تي في" في بداية الألفية الثالثة "أشعر بخجل كبير عندما أفكر في تداعيات سلوكي على عائلتي. وأشكر الرب على زوجتي المذهلة التي بقيت إلى جانبي لدعمي".

وكانت شارون أوزبورن المتزوجة من المغني منذ 34 عاما قد تولت إدارة أعماله بعد التعرف عليه. وهي أعلنت عن انفصالهما في أيار/مايو، لكن الزوجين المعروفين بعلاقتهما الوطيدة أعربا عن أملهما في التصالح.

وقد كشف أوزي أوزبورن عن إدمانه على الجنس بعد أن أكدت مصففة شعر من لوس أنجليس أنها إحدى عشيقاته.

وصرحت ميشال بيو لمجلة "بيبول ماغازين" أن علاقتها بأوزي بدأت بعد سنة من تعرفها عليه عام 2011 عندما تولت تصفيف شعره، مضيفة أنه "حب حياتها".

وعبر المغني على صفحته في "فيسبوك" عن أسفه لما جرى، وقال "أرغب في الاعتذار أيضا من النساء الأخريات"، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وقد عرف نجم الروك بإدمانه المخدرات والكحول لسنوات عدة، فضلا عن تصرفاته الغريبة.

فرانس24/ أ ف ب
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.