المكسيك

عاصفة استوائية تضرب المكسيك وتحصد أرواح العشرات

أ ف ب

أودت انهيارات أرضية ناجمة عن عاصفة استوائية (إيرل) في المكسيك بحياة 40 شخصا على الأقل الأحد، بحسب السلطات المحلية. وترافق مرور العاصفة مع هطول أمطار غزيرة، أدت إلى انهيارات أرضية وانزياحات بالتربة في مناطق في وسط وشرق البلاد.

إعلان

لقي 40 شخصا على الأقل مصرعهم في ولايتي بويبلا (وسط) وفيراكروز (شرق) المكسيكيتين، في انهيارات أرضية نجمت عن مرور العاصفة الاستوائية "إيرل"، قبل ساعات من مرور عاصفة جديدة على ساحل المكسيك على المحيط الهادئ.

وقالت حكومة ولاية بويبلا (وسط) إن 29 شخصا بينهم 15 قاصرا قضوا في انهيارات أرضية طمرت منازلهم، في حين أعلنت حكومة ولاية فيراكروز (شرق) مصرع عشرة أشخاص في انهيارات مماثلة.

وترافق مرور العاصفة الإستوائية مع هطول أمطار غزيرة بلغ مستواها على سبيل المثال في بلدة هواشينانغو (200 كلم من العاصمة مكسيكو) في غضون 24 ساعة "ما يعادل مجموع حجم المتساقطات خلال شهر كامل"، مما أدى إلى انهيار تلة في منطقة كسالتيبيك تسبب بمقتل 11 شخصا، كما أوضحت حكومة ولاية بويبلا.

وصنف "إيرل" إعصارا من الدرجة الأولى بعد ظهر الأربعاء، لكنه تراجع إلى عاصفة استوائية وفق المركز الأمريكي لرصد الأعاصير مع وصوله إلى المكسيك مساء الخميس عبر ولاية تاباسكو جنوب البلاد.

وتشكلت الأحد عاصفة استوائية جديدة في المحيط الهادئ أطلق عليها اسم "خافيير"، وكانت تبعد ليل الأحد-الإثنين حوالى 340 كلم جنوب شرق كابو سان لوكاس، المنتجع الواقع في أقصى جنوب شبه جزيرة كاليفورنيا السفلى.

وقال المركز الأمريكي لرصد الأعاصير الذي يتخذ من ميامي مقرا، أن العاصفة "خافيير" التي ترافقها رياح تبلغ سرعتها 85 كيلومترا في الساعة، تنتقل بسرعة 20 كلم في الساعة باتجاه الشمال الغربي.

وأضاف أنه مع تقدم العاصفة "خافيير" باتجاه شبه الجزيرة، يفترض أن تشتد و"تتحول إعصارا مساء الإثنين".
 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم