روسيا - تركيا

أردوغان يلتقي بوتين في روسيا في مسعى "لإعادة الحوار والعلاقات" بين البلدين

مصافحة بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين 09 آب/أغسطس 2016
مصافحة بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين 09 آب/أغسطس 2016 أ ف ب

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في سان بطرسبورغ، حيث وعدا بإعادة العلاقات بين بلديهما إلى سابق عهدها بعد أزمة دبلوماسية استمرت نحو 9 أشهر، إثر إسقاط الطيران التركي مقاتلة روسية فوق الحدود التركية-السورية.

إعلان

تعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء في سان بطرسبورغ بإعادة العلاقات بين بلديهما إلى سابق عهدها، بعد أول لقاء بينهما عقب أزمة دبلوماسية استمرت تسعة أشهر، منذ إسقاط أنقرة مقاتلة روسية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقال بوتين بعد مصافحة بين الرئيسين إن هذه الزيارة تؤكد "أننا جميعا نريد إعادة الحوار والعلاقات من أجل صالح الشعبين الروسي والتركي".

قراءة في زيارة أردوغان لموسكو 20160809

ويذكر أن العلاقات بين البلدين تدهورت بعدما أسقط الطيران التركي مقاتلة روسية فوق الحدود التركية-السورية. وأكد بوتين، الذي كان من أوائل الزعماء الأجانب الذين اتصلوا بأردوغان بعد محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو، الثلاثاء أن روسيا "تقف بشكل قاطع ضد أي محاولة للتحرك بطريقة غير دستورية".

وأعرب عن أمله في أن "تتغلب تركيا على هذه المشكلة وفي إعادة فرض النظام والقانون الدستوري".

أردوغان في أول زيارة إلى الخارج منذ محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو

 

وأكد بوتين على أن إعادة العلاقات التجارية بين البلدين إلى مستواها السابق سيستغرق "بعض الوقت" ويتطلب "العمل الشاق"، مؤكدا أن بلاده تتطلع إلى إلغاء سلسلة العقوبات الاقتصادية التي فرضتها على أنقرة، إلا أن الجانبان قالا إنهما يرغبان في إعادة العمل في مشاريع طاقة كبرى تضررت بسبب الأزمة.

وقال أردوغان إنه يأمل في أن تصبح العلاقات الروسية التركية "أقوى" مؤكدا أن دعم بوتين لأنقرة بعد المحاولة الانقلابية كان مهما. وقال "سنعيد علاقاتنا إلى مستواها القديم وأكثر من ذلك، والجانبان مصممان على أن تكون لديهما الإرادة الضرورية" للقيام بذلك.

تجنب التطرق للنزاع السوري

وتجنب الزعيمان التطرق إلى النزاع السوري خلال المؤتمر الصحافي، إلا أنهما قالا بأنهما سيبحثان هذا النزاع بعد المؤتمر الصحافي، في حين أكد بوتين أن الطرفين ملتزمان بايجاد حل سلمي.

وتشن روسيا غارات جوية دعما للرئيس السوري بشار الأسد، فيما تعارض تركيا الرئيس السوري بشدة.

وأكد أردوغان في مقابلة مع الإعلام الروسي قبل المحادثات أن على الأسد التنحي، وهو الموقف الذي يعارضه بوتين.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم