ألمانيا

وزير الداخلية الألماني يقترح إسقاط الجنسية عن الجهاديين مزدوجي الجنسية

قوات من الأمن الألماني
قوات من الأمن الألماني أ ف ب/ أرشيف

تقدم وزير الداخلية الألماني توماس دو ميزيير الخميس بمقترح لإسقاط الجنسية عن الأشخاص الذين يحملون جنسيتين ويشاركون في معارك في الخارج لحساب ميليشا إرهابية.

إعلان

اقترح وزير الداخلية الألماني توماس دو ميزيير الخميس إسقاط الجنسية عن الجهاديين الذين يحاربون في الخارج إذا كانوا يحملون جنسية مزدوجة، وصرح الوزير خلال مؤتمر صحافي "الألمان الذين يشاركون في المعارك في الخارج لحساب ميليشيا إرهابية ويحملون جنسية أخرى يجب أن يخسروا في المستقبل جنسيتهم الألمانية".

ويـأتي هذا المقترح ضمن مقترحات أخرى بعد سلسلة الهجمات التي شهدتها ألمانيا في تموز/يوليو، كما أن 820 متشددا توجهوا من ألمانيا إلى سوريا والعراق وفقا لتعداد لأجهزة الاستخبارات الألمانية في أيار/مايو. عاد ثلثهم إلى ألمانيا وقتل حوالي 140 منهم. ولا يزال 420 في سوريا والعراق.

ومن التدابير الأخرى المقترحة الخميس، يريد الوزير إدراج "تهديد الأمن العام" سببا للاعتقال السريع للأجانب الذين يشتبه في أنهم يحضرون لهجمات. ويتعلق الأمر أيضا، بحسب الوزير، بتسريع إجراءات الطرد. كما اقترح الوزير عقوبة جنائية على "أي تعبير عن التعاطف مع الأعمال الإرهابية".

وتأتي هذه المقترحات إثر وقوع اعتداءين في نهاية تموز/يوليو في ألمانيا التي استقبلت أكثر من مليون مهاجر في 2015. ونفذ شاب أفغاني في الـ17 هجوما بالساطور في قطار أوقع خمسة جرحى. وتسبب اعتداء، قتل منفذه السوري، بإصابة 15 شخصا عند مدخل مهرجان للموسيقى.
 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم