السعودية

السعودية تبدأ محاكمة متهمين في قضية سقوط الرافعة بالحرم المكي

 صورة من حادثة سقوط الرافعة في الحرم المكي في 11 أيلول/سبتمبر 2015
صورة من حادثة سقوط الرافعة في الحرم المكي في 11 أيلول/سبتمبر 2015 أ ف ب/ أرشيف

بدأ القضاء السعودي الأربعاء محاكمة 14 شخصا على خلفية قضية سقوط الرافعة في الحرم المكي التي أوقعت أكثر من مئة قتيل، وفق ما نشرت صحف سعودية، مشيرة إلى أن من بين المتهمين 6 سعوديين بينهم "ملياردير" لم تسمه، إضافة إلى باكستانيين اثنين وفلبيني وإماراتي وكندي وفلسطيني ومصري وأردني.

إعلان

أفادت صحف سعودية الخميس أن الأربعاء بدأت محاكمة 14 متهما في قضية سقوط الرافعة في الحرم المكي والتي أدت لمقتل أكثر من مئة شخص.

وقالت صحيفتا "عكاظ" و"سعودي غازيت" الصادرة بالإنكليزية، إن المتهمين هم ستة سعوديين بينهم "ملياردير" لم يذكر اسمه، إضافة إلى باكستانيين اثنين وفيليبيني وإماراتي وكندي وفلسطيني ومصري وأردني.

ووجهت المحكمة الجزائية لهؤلاء تهما عدة منها "التسبب في إزهاق أرواح، والإضرار بممتلكات عامة وخاصة، ومخالفة أنظمة السلامة الواردة في نظام الدفاع المدني، ومخالفة لائحة قواعد السلامة الواجب اتباعها في مواقع الإنشاءات"، بحسب ما أوردت الصحيفة.

وأشارت الصحيفة أن المتهمين تمسكوا "بأن الحادثة نجمت عن رياح قوية غير متوقعة"، بينما اعتبر الادعاء العام أن الحادث سببه "تقصير" من قبل مجموعة المقاولات العملاقة التي كانت تتولى أعمال توسعة الحرم.

وبعد مداولات استمرت زهاء ساعتين، أرجئت جلسة المحاكمة مدة شهر، لمنح المتهمين فرصة الرد على اللائحة الاتهامية.

وأشارت "عكاظ" إلى أن هيئة التحقيق والادعاء العام قررا "حفظ الاتهام" بحق 42 شخصا آخرين تم التحقيق معهم في أوقات سابقة، بينهم مسؤولون في هيئات رسمية سعودية، بسبب "عدم كفاية الأدلة" بحقهم.

وأدى الحادث الذي وقع في 11 أيلول/سبتمبر 2015 قبيل بدء موسم الحج، لمقتل 108 أشخاص على الأقل وإصابة زهاء 400 بجروح. وفرضت السلطات حينها عقوبات قاسية بحق مجموعة بن لادن.
 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم