تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في صحف الخليج

تنظيم "الدولة الإسلامية" يغوي المراهقين بالانضمام إليه عبر مسابقات جوائزها "سبايا"

فرانس24

في هذه الحلقة: تنظيم "الدولة الإسلامية" يغوي المراهقين بالانضمام إليه عبر مسابقات جوائزها "سبايا". 4000 مريض كويتي في طريقهم للعودة من الخارج. ارتفاع حاد في الطلب الصيني على النفط العماني. توقعات بارتفاع عدد السياح السعوديين في دبي. الدوحة على موعد يومي 30 و31 من تشرين الأول/أكتوبر مع منتدى السلامة الخليجي. كاريكاتير الحلقة تركيا من الولايات المتحدة إلى باب الطوارىء الروسي!

إعلان

تنظيم "الدولة الإسلامية" يحاول إغواء المراهقين بجوائز "سبايا"، هذا ما كشف منه مركز "صواب"، وهي المبادرة الإماراتية-الأميركية المشتركة للتصدي لادعاءات تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي على الإنترنت، محذرا من محاولة التنظيم إغواء المراهقين في سن 15 عاما بالانضمام إليه عبر مسابقات تكون جوائزها نساء من المختطفات، بحسب ما ورد في صحيفة "الإمارات اليوم". ومن خلال بثه تغريدات عبر حسابه على "تويتر"، أكد صواب أن قوة المجتمعات في مواجهة التنظيم تتمثل في معرفة أساليبه في التجنيد وفضح أكاذيبه. وإذ تعرض الإعلانات التي يروجها تنظيم "الدولة الإسلامية" عبر الإنترنت لبيع نساء بأطفالهن، ركزت حملة "صواب" على الدعم الدولي الذي يتلقاه الأطفال الذين عانوا من التنظيم، لافتا إلى أن الأطفال الذين تعرضوا لعمليات "غسل دماغ" وأجبروا على القتال والقتل لمصلحة التنظيم يعانون من أضرار نفسية وجسدية.

عودة أربعة آلاف مريض كويتي من الخارج، العنوان الأبرز على غلاف صحيفة "الراي" الكويتية. سبب عودة المرضى، كما أوضحت الصحيفة، هو الإجراءات الإصلاحية التي تتخذها وزارة الصحة، خصوصا في ملف العلاج بالخارج، بحسب ما نقلت "الراي" من مصادر مطلعة في وزارة المالية. الصحيفة أشارت إلى أن من بين الإجراءات الإصلاحية التي تعكف الوزارة اتخاذها، الطلب من المكاتب الصحية في الخارج عدم التمديد للمرضى الذين يتلقون العلاج في مستشفيات دول عدة، ويتواجدون حاليا للمراجعة والحصول على مواعيد في حالات الأمراض التي يوجد لها علاج في الكويت، على أن يسمح بالتمديد للأمراض المستعصية مثل مرض السرطان بأنواعه والوباء الكبدي وسوى ذلك من أمراض تصنف على أنها خطيرة ويلزم لعلاجها خبرات استشاريين عالميين وأجهزة تقنية قد لا تتوافر في الكويت.

محطتنا الاقتصادية لهذا اليوم في سلطنة عمان، مع العنوان الأبرز على غلاف صحيفة "عمان اليوم" وهو الارتفاع الحاد في الطلب الصيني على النفط العماني. التقرير الشهري الذي أصدرته وزارة النفط والغاز أشار إلى أن إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال شهر يوليو من العام الجاري قد بلغ 31 مليونا و344 ألفا و885 برميلا، أي بمعدل يومي قدره مليون و11 ألفا و125 برميلا، مسجلا بذلك انخفاضا بنسبة 0.12 بالمائة مقارنة بشهر حزيران/يونيو من عام 2016 عند احتساب المعدل اليومي. أما الصادرات العمانية من النفط الخام والمتوجهة لجمهورية الصين فارتفعت ارتفاعا حادا بلغ معدلا قدره ما يقارب 88 بالمائة، مرتفعة بنسبة 4 بالمائة مقارنة مع معدل الكميات المستوردة في شهر حزيران/يونيو الماضي.

محطتنا التالية مع صحيفة "الحياة" ونقرأ منها عن توقعات بارتفاع عدد السياح السعوديين في دبي، الصحيفة أشارت إلى تصريح لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي أوضحت فيه أنه في الوقت الذي بلغت أعداد السعوديين الذين زاروا دبي العام الماضي نحو 1.5 مليون، يشهد العام الحالي زيادة وصلت إلى 5 في المئة خلال الربع الأول. ومن هنا رجحت الدائرة استمرار نمو هذه الأعداد لتصل إلى نحو 2.5 مليون سائح سعودي بحلول عام 2020، إذ يشهد معظم الدول السياحية المحيطة التي كان يقصدها السعوديون اضطرابات سياسية.

إلى دولة قطر وتحديدا الدوحة التي من المنتظر أن تستضيف يومي 30 و31 من تشرين الأول/أكتوبر المقبل منتدى السلامة الخليجي. هذا المنتدى بحسب ما ورد على غلاف صحيفة "العرب" القطرية سيجمع جهات فاعلة أساسية من مختلف أنحاء الشرق الأوسط لمناقشة استراتيجية هدفها تحسين إجراءات السلامة، إضافة إلى تبادل التجارب ووضع خارطة طريق للقضاء على الحوادث في أماكن العمل.

من صحيفة "البيان" الإماراتية اخترنا رسما لعامر الزعبي رأى فيه أن تركيا، وبعد محاولة الانقلاب التي شهدتها، دخلت إلى باب الطوارئ الروسي بدلا من الولايات المتحدة، في إشارة منه إلى التقارب الروسي-التركي الذي تشهده الساحة الإقليمية اليوم، خاصة بعد لقاء جمع الرئيس الروسي والتركي في سان بطرسبرغ تم خلاله الإعلان عن إعادة تفعيل العلاقات الثنائية بين البلدين.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.