تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ميسي يعود عن اعتزاله الدولي ويلتحق بالمنتخب الأرجنتيني "حبا بوطنه"

أف ب/أرشيف

أعلن ليونيل ميسي الجمعة، أنه سيعود إلى صفوف منتخب الأرجنتين لكرة القدم، بعد أن كان أعلن اعتزاله اللعب دوليا أواخر حزيران/يونيو الماضي، إثر خسارة نهائي كوبا أمريكا أمام تشيلي بركلات الترجيح.

إعلان

أعاد حب الوطن ليونيل ميسي إلى صفوف منتخب الأرجنتيني لكرة القدم بعد أن كان أعلن اعتزاله اللعب دوليا أواخر حزيران/يونيو الماضي إثر خسارة نهائي كوبا أمريكا أمام تشيلي بركلات الترجيح.

وقال ميسي في بيان كشفت عنه الشركة التي تدير أعماله "لقد فكرت جديا بالاعتزال، ولكن حبي لوطني وهذا القميص عظيم جدا".

وكان مدرب منتخب الأرجنتين الجديد إدغاردو باوزا ذكر في وقت سابق أنه سيتحدث مع ميسي اليوم قبل إعلان الأسماء التي ستشارك في مباراتي الأوروغواي وفنزويلا مطلع الشهر المقبل ضمن تصفيات مونديال روسيا 2018

والتقى باوزا مع ميسي الأربعاء الماضي في برشلونة سعيا إلى إقناعه بالعودة عن اعتزاله.

وأعلن ميسي اعتزاله اللعب دوليا إثر خسارة منتخب الأرجنتين نهائي كوبا أمريكا في 26 حزيران/يونيو الماضي أمام نظيره التشيلي بركلات الترجيح (أهدر ميسي نفسه إحدى الركلات)، بعد عام من خسارة نهائي 2015 أمام تشيلي بالذات.

وسبق لميسي أن خسر أيضا مع منتخب الأرجنتين نهائي كأس العالم 2014 أمام ألمانيا بهدف وحيد بعد التمديد.

وسيعلن باوزا التشكيلة التي ستواجه الأوروغواي وفنزويلا في 1 و6 أيلول/سبتمبر ضمن تصفيات كأس العالم، وتحديدا في الساعة 00ر21 بتوقيت غرينيتش.

وقال باوزا للصحافيين الجمعة لدى عودته إلى بوينر إيريس "أشعر أن ميسي يريد الانضمام" إلى المنتخب.

وتابع "ليس لدي أدنى شك أنه يريد الانضمام إلى المنتخب الوطني ... سأتحدث إليه اليوم وأكمل قائمتي".

وكان باوزا قال عقب لقائه ميسي في برشلونة إنه أجرى معه محادثات جيدة وأنه "متفائل".

وتولى باوزا مهمة قيادة الجهاز الفني لمنتخب الأرجنتين قبل أيام خلفا لجيراردو مارتينو الذي استقال من منصبه بعد خسارته نهائي كوبا أمريكا.

وتحتل الارجنتين المركز الثالث في تصفيات أمريكا الجنويبة المؤهلة إلى المونديال برصيد 11 نقطة، بفارق نقطتين عن الأوروغواي والإكوادور.

أزمة وطنية

وأحدث إعلان ميسي الاعتزال الدولي أزمة في الأرجنتين أكبر من خسارة نهائي كوبا أمريكا حيث تمنى عليه محبوه العودة إلى المنتخب وفي مقدمتهم الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري.

واعتبر ماكري أن ليونيل ميسي "هدية من الله" إلى البلاد ويجب الاعتناء بها بشكل أفضل وذلك بعد قرار نجم برشلونة الإسباني اعتزال اللعب مع المنتخب الوطني.

وقال ماكري: "نحن محظوظون، إنه (ميسي) من ملذات الحياة، إنه هدية من الله أن يكون لدينا أفضل لاعب في العالم في بلد كروي مثل بلدنا".

وتابع "ليونيل ميسي هو أفضل شيء لدينا في الأرجنتين ويجب الاعتناء به".

وانضم ماكري إلى الملايين من الإرجنتينيين الذين طالبوا ميسي بالعودة عن قرار الاعتزال.

فقد تظاهر مئات الأرجنتينيين رغم سقوط الأمطار يوم السبت في 2 تموز/يوليو مطالبين نجم كرة القدم ليونيل ميسي بالتراجع عن قراره باعتزال اللعب دوليا، بعد اعتزاله على نحو مفاجئ عقب هزيمة بلاده في نهائي كأس كوبا أمريكا لكرة القدم.

وكان ميسي ترك ملعب نهائي كوبا أمريكا والدموع تنهمر من عينيه بعد إهداره ركلة ترجيح وخسارة اللقب.

وقال ميسي (29 عاما) بعد نهائي النسخة المئوية من البطولة القارية: "المنتخب انتهى بالنسبة لي، إنه النهائي الرابع الذي أخسره والثالث على التوالي".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.