تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ريو 2016: وفاة رياضي ألماني تنقذ حياة أربعة أشخاص!

أف ب/أرشيف

توفي مدرب الكانوي الألماني ستيفان هنتسي متأثرا بإصابته في حادث سير بريو دي جانيرو، إلا أن تبرع عائلته بأعضائه ساهم بإنقاذ حياة 4 أشخاص.

إعلان

ساهم التبرع بأعضاء مدرب الكانوي الألماني ستيفان هنتسي الذي توفي الإثنين متأثرا بالإصابة الخطيرة في رأسه والتي تعرض لها جراء حادث سير في ريو، في إنقاذ حياة أربعة أشخاص بحسب ما كشف عنه اليوم الأربعاء.

 وتعرض هنتسي، البالغ من العمر 35 عاما، لحادث سير خطير الجمعة داخل سيارة أجرة خلال عودته إلى القرية الأولمبية المخصصة للوفود الرياضية في ألعاب ريو 2016، وخضع لجراحة ذكر على أثرها الأطباء أن حالته بالغة الخطورة.

ثم فارق هنتسي، وهو حامل فضية الكانوي في ألعاب أثينا 2004، الحياة الإثنين محاطا بعائلته.

لكن أعضاء هنتسي ساهمت في إنقاذ حياة أربعة أشخاص بحسب ما كشفت سلطات الصحة العامة في ريو دي جانيرو لوكالة "سيد" الألمانية التابعة لوكالة "فرانس برس".

وقالت المتحدثة الرسمية روبرتا نابوليس لوكالة "سيد"، "تم زرع القلب، الكبد والكليتين بنجاح. لقد أنقذ حياة أربعة أشخاص".

وكانت عائلة هينتسي بجانبه في ريو عندما فارق الحياة، وهي وافقت على التبرع بأعضائه من أجل إنقاذ حياة آخرين.

وبعد نجاح عملية زرع القلب في المستشفى الحكومي في ريو، قال مسؤول قسم الجراحة ألكسندر سيسيلانو لصحيفة "أو غلوبو"، "عائلة الألماني أظهرت كرما هائلا".

 

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.