تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

منظمة حقوقية تشيد بموقف الصدر المناهض للعنف ضد مثليي الجنس

أ ف ب
3 دقائق

أشادت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الخميس، بموقف الزعيم العراقي الشيعي مقتدى الصدر، الذي دعا أتباعه في بيان إلى عدم الاعتداء على مثليي الجنس، وإنما مقاطعتهم، واعتبرت المنظمة موقفه خطوة مهمة لوقف الانتهاكات ضدهم.

إعلان

أشادت منظمة "هيومن رايتش ووتش" الخميس بتصريح رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر الذي حث أتباعه على وقف العنف ضد مثليي الجنس، حيث دعا الزعيم الشيعي الشاب الذي يتزعم أحد الفصائل المسلحة في بيان أصدره في 7 من تموز/يوليو الماضي، عدم الاعتداء على مثليي الجنس وإنما مقاطعتهم.

وقال الصدر الذي يحظى بشعبية كبيرة في العراق في جواب لأحد أتباعه في بيان مقتضب، "يجب مقاطعتهم وعدم الاعتداء عليهم، بما يزيد من نفورهم وهدايتهم بالطرق العقلية والمقبولة" مضيفا أن "مثل هؤلاء يعيشون معاناة واختلاجات نفسية وضغوط تنتج ردود فعل سلبية" ورغم أن الصدر بدا غير متسامح مع مثليي الجنس والمتحولين جنسيا، اعتبرت المنظمة خطوة الصدر بأنها "مهمة".

وقالت "هيومن رايتس ووتش" في بيان "عليه أن يضمن أن قيادات سرايا السلام التي تعمل تحت إمرته، تطيع أوامره وتحاسب القادة الذين لا يمتثلون به". حيث قال جو ستورك نائب مدير المنظمة في الشرق الأوسط "على الرغم أنه لا يزال هناك طريق طويل أمام الصدر لتحقيق كامل حقوق الإنسان للأشخاص المثليين، لكن بيانه يظهر تفهمه لضرورة وقف الانتهاكات ضدهم".

وقد وثقت المنظمة الحقوقية سلسلة من الانتهاكات التي ارتكبت في السابق من قبل ميليشيات ضمنها جماعة الصدر التي كان يطلق عليها اسم "جيش المهدي" وخصوصا في مدينة الصدر التي يحظى فيها بدعم واسع. وقالت المنظمة إن "المتحدثين باسم جيش المهدي آنذاك أثاروا مخاوف من +الجنس الثالث+ والتانيث بين الرجال، ودعوا الميليشيات إلى التحرك ضدهم كعلاج للظاهرة".

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.