سوريا

الطيران الحربي السوري يواصل التحليق في أجواء الحسكة رغم التحذيرات الأمريكية

  مقاتل من وحدات حماية الشعب الكردية يراقب من موقع عسكري في الحسكة
مقاتل من وحدات حماية الشعب الكردية يراقب من موقع عسكري في الحسكة أ ف ب

نفذت الطائرات الحربية السورية طوال ليل الجمعة ويوم السبت طلعات جوية في أجواء مدينة الحسكة، رغم التحذيرات الأمريكية لدمشق بعدم شن غارات جديدة من شأنها أن تهدد سلامة مستشاريها العسكريين.

إعلان

واصلت الطائرات الحربية السورية السبت التحليق في سماء مدينة الحسكة في شمال شرق سوريا، برغم تحذيرات واشنطن لدمشق بعدم شن أي غارات جديدة ضد حلفائها الأكراد من شأنها أن تهدد سلامة مستشاريها العسكريين، حيث نفذت طوال الليل ويوم السبت طلعات جوية في أجواء مدينة الحسكة، دون أن يتضح ما إذا شنت غارات جوية نتيجة حدة المعارك، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتدور معارك عنيفة منذ ليل الأربعاء بين المقاتلين الأكراد من جهة وقوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها من جهة ثانية في مدينة الحسكة التي يتقاسم الطرفان السيطرة عليها منذ العام 2012.

وتصاعدت حدة هذه الاشتباكات مع تنفيذ الطائرات السورية الخميس والجمعة غارات على مواقع للأكراد للمرة الأولى منذ بدء النزاع في سوريا قبل أكثر من خمس سنوات. وهي المرة الأولى أيضا التي تتدخل فيها الطائرات الأمريكية لحماية مستشاريها على الأرض من الطائرات السورية.

وقال صحافي في الحسكة إن المدينة شهدت هجمات هي الأعنف للقوات الكردية ضد مواقع للنظام في شرق وجنوب الحسكة ليل السبت الجمعة. كما أكد مصدر عسكري أن الجيش السوري "تمكن من صد الهجمات".

ولفت مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن بدوره إلى "معارك عنيفة استخدمت فيها المدفعية والقذائف خلال الليل والصباح"، لافتا إلى أن "وحدات حماية الشعب الكردية وقوات الأسايش (قوات الأمن الكردية) حققت تقدما في شرق المدينة".

ويذكر أن الأكراد يسيطرون على ثلثي الحسكة، فيما تسيطر قوات النظام السوري على الجزء المتبقي ولا سيما وسط المدينة.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم