تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

تركيا تقصف مواقع للأكراد وتنظيم "الدولة الإسلامية" شمال سوريا

أ ف ب/أرشيف

أفادت وسائل إعلام تركية أن أنقرة قصفت اليوم الثلاثاء مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، ردا على سقوط قذائف على أراضيها، وذلك غداة قصف أنقرة لمواقع للأكراد ولجهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية"، شمال سوريا، فيما قال مسؤول تركي عقب ذلك إن الهدف من هذه الضربات هو فتح ممر للمعارضة المعتدلة.

إعلان

فتحت المدفعية التركية في وقت مبكر الثلاثاء النار على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا ردا على سقوط قذائف هاون على أراضيها كما أفادت وسائل الإعلام التركية.

وسقطت قذيفتا هاون في مدينة كركميش التركية (جنوب شرق) قرب الحدود السورية قبالة مدينة جرابلس السورية التي يسيطر عليها الجهاديون كما أفادت شبكة "سي إن إن-ترك". وسقطت حوالى 60 قذيفة قرابة الساعة 3,30 ت غ على أربعة مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في جرابلس بحسب الشبكة التلفزيونية.

والاثنين قصفت أنقرة مواقع للأكراد وتنظيم "الدولة الإسلامية" شمال سوريا، وفق ما نقلت قناتا "إن تي في" و"سي إن إن-تورك" التركيتين مشيرة إلى أن مرابض المدفعية المنصوبة داخل الأراضي التركية قصفت مواقع للتنظيم الجهادي في مدينة جرابلس السورية، ومواقع لوحدات حماية الشعب الكردي قرب منبج.

وكان رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم اعتبر قبل ذلك أنه "من غير المقبول على الإطلاق" إقامة كيان كردي في شمال سوريا حيث يسجل الأكراد تقدما بمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية".

"فتح ممر للمعارضة المعتدلة"

وفي وقت لاحق قال مسؤول تركي إن الجيش التركي قصف أهدافا للأكراد السوريين 20 مرة بالمدفعية في منبج في شمال سوريا مضيفا أن الجيش يواصل قصف أهداف لتنظيم "الدولة الإسلامية" في بلدة جرابلس السورية على الحدود مع تركيا.

وقال المسؤول "الهدف الأساسي لأحدث عملية هو فتح ممر للمعارضة المعتدلة."

ويأتي هذا القصف فيما يحتشد المئات من عناصر الفصائل المقاتلة المدعومة من أنقرة على الجانب التركي من الحدود تحضيرا لهجوم لطرد تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة جرابلس السورية، أخر المعابر الواقعة تحت سيطرة الجهاديين في المنطقة الحدودية مع تركيا، وفق مصادر معارضة والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.