تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: وفاة الكاتب ميشال بوتور أحد أهم رواد الرواية الجديدة

أ ف ب

فقدت الساحة الأدبية الفرنسية الأربعاء، واحدا من أهم رواد الرواية الجديدة بوفاة الكاتب ميشال بوتور عن 89 عاما. وكان بوتور كاتبا غزير الإنتاج وقد أطاح بالبنى السردية للرواية مع عمله "لا موديفيكاسيون" الذي حاز بفضله على جائزة رونودو العام 1957.

إعلان

عن عمر ناهز الـ89 عاما، توفي الأربعاء في مستشفى في كونتامين-سور-آرف قرب الحدود مع سويسرا، الكاتب الفرنسي ميشال بوتور الذي يعتبر من أهم رواد الرواية الجديدة في فرنسا على ما قالت عائلته لصحيفة "لوموند".

وقد أكدت دار "غاليمار" للنشر لوكالة الأنباء الفرنسية وفاة الكاتب الحائز على جائزة رونودو العام 1957 عن كتاب "لا موديفيكاسيون" (التعديل).

"الكتابة تعني الإطاحة بالحواجز"

وكان بوتور كاتبا غزير الإنتاج وقد أطاح بالبنى السردية للرواية مع عمله "لا موديفيكاسيون" فيما يتعذر تصنيف كتبه ومحاولاته الأدبية وشعره في خانة معينة.

وبمناسبة معرض كرسته له مكتبة فرنسا الوطنية في العام 2006 قال بوتور "الكتابة تعني الإطاحة بالحواجز".

وقد نال العام 2013 الجائزة الكبرى للأدب من الأكاديمية الفرنسية.

فرانس24/أ ف ب
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن