تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل أول جندي تركي في مواجهات شمال سوريا

أ ف ب

قتل جندي تركي وأصيب آخرون إثر استهداف دبابتين تركيتين بصواريخ في شمال سوريا، وكان ذلك بعد بضعة أيام من اندلاع مواجهات بين تركيا وجماعات يدعمها الأكراد في مدينة جرابلس ومحيطها.

إعلان

أسفر هجوم صاروخي السبت استهدف دبابتين تركيتين عن مقتل جندي تركي وإصابة ثلاثة آخرين في شمال سوريا، إثر اندلاع مواجهات مع مقاتلين يدعمهم الأكراد في اليوم الرابع من هجوم غير مسبوق لأنقرة يستهدف في الوقت نفسه تنظيم "الدولة الإسلامية" والمقاتلين الأكراد.

وتعتبر هذه المواجهات هي الأولى منذ أرسلت تركيا الأربعاء دباباتها إلى الأراضي السورية في إطار عملية "درع الفرات" التي تشكل مرحلة جديدة في النزاع السوري الذي خلف أكثر من 290 ألف قتيل منذ اندلاعه في 2011.

كما أكدت وكالة الأناضول التركية الحكومية مقتل جندي تركي جراء إطلاق صواريخ من قبل مقاتلين ينتمون إلى حزب الاتحاد الديمقراطي، أكبر الأحزاب الكردية في سوريا. وهي أول وفاة مؤكدة لجندي تركي في إطار هذه العملية غير المسبوقة والتي بدأت الأربعاء.

ويشار إلى أن أنقرة تعتبر حزب الاتحاد الديمقراطي وجناحه العسكري وحدات حماية الشعب الكردية تنظيمين "إرهابيين" رغم أنهما يحظيان بدعم الولايات المتحدة كقوة فاعلة تتصدى لجهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية".

مواجهات بين مقاتلين يدعمهم الأكراد وقوات تركية في سوريا

وتابعت الأناضول أن الجيش التركي رد على الهجوم عبر قصف مواقع لحزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا.فيما نقلت وكالة دوغان للأنباء أن الدبابتين أصيبتا في مدينة جرابلس التي تمكن مقاتلون سوريون معارضون الأربعاء من استعادتها من تنظيم "الدولة الإسلامية" بدعم عسكري تركي.

من جهته، أعلن المكتب الإعلامي للإدارة الذاتية الكردية في سوريا بأن مجلس جرابلس العسكري تمكن من "تدمير دبابتين" ما أدى إلى "مقتل جميع (أفراد) طاقميهما" في محيط قرية العمارنة.

ويأتي هذا التطور الميداني غداة إعلان واشنطن وموسكو إحراز تقدم للتوصل إلى وقف لإطلاق النار فيما تستمر المعارك عنيفة في سوريا وخصوصا في مدينة حلب شمال البلاد.

 

فرانس24/ أ ف ب
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن